المحتوى الرئيسى

إيمان العبيدي... زوجة مع إيقاف التنفيذشيرين سمير :

03/30 10:46

بعدما انتشرت امس اخبار سارة عن زواج السيدة إيمان العبيدي التي تعرضت لاغتصاب جماعي على يد رجال القذافي، ظهرت ابنة خالة العبيدي لتفجر مفاجأة وهي ان زواج إيمان حبر على ورق فقط.ففي حديث أجرته مريم عمر ابنة خالة إيمان العبيدي مع قناة "الآن" الفضائية، قالت ان إيمان مازالت مسجونة من قبل رجال القذافي ولا أحد يعلم مصيرها حتي الآن، ليصبح هذا الزواج حبرا على ورق.وأوضحت مريم ملابسات الحادث قائلة ان الاغتصاب تم عندما اعترضتها حواجز أمنية داخل طرابلس، ومن المحتمل أن يكون"صالح" زوج أختها "آمال" قد تم قتله، فيما اختطف ابن اختها "حمد".واستطردت مريم قائلة إن مكان "آمال" هو الآخر غير معروف، ولا تستبعد ظهورها على شاشة التلفزيون الليبي قريبا تحت تهديد السلاح لتقول إن "إيمان" مريضة نفسياً.وأكدت مريم ان إيمان تخرجت في كلية القانون فرع الزاوية، وليست مقيمة في طرابلس، ولكنها تقوم بزيارات لأختها التي تعمل في الرقابة الإدارية لمساعدتها في رعاية ولديها.وشددت على ان ابنة خالتها لا تعاني من أى مرض نفسي ولم تكن مخمورة لحظة اقتحامها فندقا مخصصا للصحفيين الأجانب بالعاصمة الليبية وإعلانها أنها تعرضت لاغتصاب جماعي من كتائب القذافي.وعندما سئلت عما إذا كانت العائلة قد أجرت اتصالات مع سلطات القذافي لإطلاق سراح إيمان، قالت: "انسي الموضوع.. كيف نخرجها، لقد أغلقوا طرابلس فصارت سجنا كبيرا لا يستطيع أحد الخروج منه".وتابعت قائلة انهم فقدوا الأمل في عودة إيمان وأسرة أختها حيث ان مصيرهم لن يخرج عن احتمالين إما الجنون أو القتل.يذكر أن الرجال المتهمين باغتصاب إيمان العبيدي قاموا برفع دعوى مضادة اتهموها فيها بالقذف، وذلك بعد 24 ساعة من إعلان الناطق الرسمي باسم الحكومة الليبية موسى إبراهيم عن توقيف أربعة أشخاص على ذمة القضية، بينهم نجل مسؤول كبير، والإفراج عن العبيدي.وبالرغم من قرار الإفراج إلا ان إيمان لم تشاهد مرة أخرى منذ ظهورها المفاجئ أمام الصحفيين الأجانب في بهو الفندق يوم الجمعة الماضي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل