المحتوى الرئيسى

قوات القذافي تجبر المعارضة على الهروب شرقاً.. ومصادر تكشف عن دعم أمريكي سري للثوار

03/30 22:45

البديل- وكالات:اضطر الثوار الليبيون اليوم إلى الإنسحاب بسرعة باتجاه الشرق على وقع تزايد الضربات والهجمات الصاروخية التي تنفذها قوات الديكتاتور الليبي معمر القذافي ضدهم.وقال معارضون ليبيون إن قوات القذافي شنت هجمات مكثفة بالصوايخ والمدفعية عليهم مما اضطرهم للتقهقر بسرعة باتجاه الشرق والتخلي عن البلدات التي استولوا عليها قبل يومين بمساعدة الغارات الجوية الغربية.وتدفقت المئات من السيارات والشاحنات الصغيرة التابعة للمعارضين وعليها مدافع آلية مسرعة الى الشرق من البريقة في حالة من الإرتباك باتجاه أجدابيا التي استولى عليها المعارضون بعد خمسة أيام من القتال مع قوات القذافي حتى بعد بدء الغارات الجوية.وقال المعارض محمد البريقي “نحن عائدون الى أجدابيا… سنتجمع هناك وباذن الله سنعود الى البريقة اليوم.”وتجمعت عشرات العربات التابعة للمعارضة عند البوابة الغربية لاجدابيا التي تبعد نحو 140 كيلومترا الى الجنوب من معقل المعارضة في بنغازي. لكن لا يبدو أن مقاتلي المعارضة يعيدون تجميع صفوفهم في مواقع دفاعية هناك.وتمثل أجدابيا التي تعرضت لقتال شرس البوابة الى شرق ليبيا الخاضع لسيطرة المعارضين.وفي سياق مغاير, قال متحدث باسم المعارضة الليبية المسلحة ان قوات الزعيم الليبي معمر القذافي قتلت 18 مدنيا في مدينة مصراتة أمس, وأن القوات الحكومية أطلقت قذائف الدبابات وخاضت مناوشات مع قوات المعارضة اليوم.وقال المصدر إن الحصار الذي كانت قوات القذافي تفرضه على ميناء مصراتة انتهى مما سمح لسفينتين بتسليم مساعدات انسانية واجلاء جرحى القتال.وفي تطور آخر, قالت وكالة الانباء التونسية الرسمية ان وزير الخارجية الليبي موسى كوسا غادر مطار جربة التونسي متوجها الى لندن بعد ظهر يوم الاربعاء.هذا ولم تذكر الوكالة اسباب قدوم كوسا الى تونس اصلا. وكانت الوكالة قالت يوم الاثنين انه عبر الحدود الى تونس من ليبيا.وكوسا من المسؤولين الاساسيين في فريق الزعيم الليبي معمر القذافي وقام بدور اساسي في صياغة التحول في سياسة ليبيا الخارجية الذي اعاد البلاد الى صفوف المجتمع الدولي بعد ان ظلت سنوات خاضعة لعقوبات دولية.وفي سياق متصل, قال مسؤولون حكوميون إن الرئيس الامريكي باراك أوباما وقع أمرا سريا يجيز تقديم دعم حكومي أمريكي سري لقوات المعارضة الليبية.وقالت أربعة مصادر حكومية أمريكية مطلعة ان أوباما وقع الامر الرئاسي خلال الاسبوعين أو الثلاثة الاخيرة.وهذه الاوامر شكل أساسي من التوجيهات الرئاسية التي تستخدم للسماح بعمليات سرية للمخابرات المركزية الامريكية. ورفضت المخابرات المركزية الامريكية والبيت الابيض التعليق على الفور.مواضيع ذات صلة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل