المحتوى الرئيسى

أعضاء بالشيوخ: لن نتسامح مع العنف ضد إسرائيل

03/30 09:46

وجه 27 سناتوراً أمريكياً أمس، الثلاثاء، رسالة إلى وزيرة الخارجية هيلارى كلينتون، طلبوا منها فيها إبلاغ القادة الفلسطينيين بكل وضوح، أن أى تحريض على العنف ضد إسرائيل أو اليهود "لا يمكن التسامح معه". وجاء فى الرسالة "نود أن نعرف ما هى التدابير المحددة التى اتخذت لوضع حد نهائى لهذا التحريض الخطير"، وذلك فى رد فعل على اغتيال عائلة إسرائيلية من خمسة أشخاص بينهم ثلاثة أطفال مطلع مارس. وأوضح هؤلاء وهم من الديمقراطيين والجمهوريين فى رسالتهم، أن "مجزرة ايتامار ذكرتنا بشكل وحشى، أن الكلمات لها أهمية وأن التحريض الفلسطينى ضد اليهود، وضد إسرائيل يمكن أن يؤدى إلى العنف وإلى الإرهاب". وأضافت الرسالة: "ندعوكم إلى مضاعفة الجهود لإفهام القادة الفلسطينيين، بأنه لا يمكن التسامح باستمرار حصول هذا التحريض، نحثكم أيضاً على البدء بوضع برامج تثقيفية فى الضفة الغربية وقطاع غزة لدفع التعايش السلمى مع إسرائيل". وكان الرئيس الفلسطينى محمود عباس أدان العملية التى وقعت فى مستوطنة ايتامار الإسرائيلية بالضفة الغربية، وأعرب أعضاء مجلس الشيوخ الموقعين على الرسالة عن "قلقهم الخطير حيال التحريض المستمر ضد اليهود، وضد إسرائيل من قبل وسائل الإعلام الفلسطينية والمساجد والمدارس، وحتى من قبل أفراد أو مؤسسات لها علاقة بالسلطة الفلسطينية".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل