المحتوى الرئيسى

بعد 28 عاماً.. بدء صرف مستحقات مستثمري "تفليسة الأجهوري" بالسعودية

03/30 09:19

دبي – العربية.نت بعد 28 عاماً من الانتظار وضياع "تحويشة العمر"، قررت السلطات القضائية في السعودية البدء في صرف مستحقات مستثمري "تفليسة الأجهوري" الذين يبلغ عددهم 8765 مستثمراً ينتمون إلى 37 جنسية عربية وأجنبية. وقال المحاسب القانوني لـ "تفليسة الأجهوري" صالح النعيم إن قضاة في المحكمة الإدارية في منطقة مكة المكرمة أصدروا قراراً بصرف الدفعة الأولى من صافي رساميل المستثمرين في "تفليسة الأجهوري"بشقيها، شركتا فاروق وفؤاد هاشم الأجهوري للتجارة والمقاولات في مكة المكرمة، والأجهوري السويسرية للاستثمارات. وأوضح في تصريحات نشرتها صحيفة "الحياة" اللندنية أن محددات الصرف ستكون على أساس صرف 30% من صافي رساميل المستثمرين قسمة غرماء، بحيث يتم اعتبار ما سبق أن قام الأجهوري بصرفه لأي مستثمر، باعتباره أرباحاً بمثابة دفعة من رأسماله، إذ لم يتم ثبوت تحقق هذه الأرباح. وأشار إلى أن التقارير المحاسبية التي قدمها أثبتت أن إجمالي مستحقات المستثمرين لدى الأجهوري متضمنة الأرباح يبلغ 849 مليون ريال، بينما بلغت قيمة الأرباح المحتسبة للمستثمرين 222 مليون ريال، ما يعني أن صافي رساميل المستثمرين يبلغ 627 مليون ريال. (الدولار يعادل 3.75 ريال سعودي) وأضاف النعيم أن الدفعة الأولى من صافي رساميل المستثمرين بنسبة 30% ستكون في حدود 190 مليون ريال. وذكر أن إجمالي عدد المستثمرين لدى الأجهوري يبلغ 8765 مستثمراً من 37 جنسية عربية وأجنبية، وأن حوالى 3500 مستثمر قاموا بتحديث بياناتهم حتى الآن. وأكّد النعيم أن عدد المستثمرين السعوديين في «تفليسة الأجهوري» يبلغ 3623 مستثمراً، وأن الصرف سيتم على مراحل، إذ يتم تقسيمه إلى مجموعات بحسب الجنسيات والبنوك التي سيتم تحويل مستحقات المستثمرين إليها داخل وخارج المملكة لكل الجنسيات في الوقت نفسه، طالما كانت بيانات المستثمرين واضحة ومحددة. وأوضح النعيم أن الشيخ عبدالله بن عبدالرحيم الزهراني يجري حالياً مناقشات، ويطلب بيانات حول الأملاك الأخرى للأجهوري، خصوصاً المبالغ المستحقة في ذمة بعض رجال الأعمال لمصلحة التفليسة، وأيضاً يجري اتخاذ الإجراءات اللازمة لبيع الأرض الواقعة بالمدينة المنورة والعائدة للتفليسة، وذلك تمهيداً لصرف الدفعة الثانية من مستحقات المستثمرين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل