المحتوى الرئيسى

لجنة التحقيق الإنجليزية تُدين "تريسمان" بالدكتاتورية في اتخاذ قرار الابقاء على كابيللو

03/30 09:18

أُتهم الرئيس السابق للاتحاد الإنجليزي لكرة القدم "لورد تريسمان"من قبل الجمعية العمومية الحالية بأنه المُتسبب في ارغامهم على تجديد ثقتهم في المدير الفني الإيطالي "فابيو كابيللو" رغم الفضيحة المدوية التي خرج بها من نهائيات كأس العالم 2010 على يد الماكينات الألمانية بنتيجة 4/1 في الدور الـ16 من البطولة التي أُقيمت في جنوب أفريقيا لأول مرة في تاريخ القارة السمراء.الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم كان بإمكانه إقالة فابيو كابيللو بعد كأس العالم لكن اللورد تريسمان اتخذ قرار غريب ترتب عليه بقاء المدرب الإيطالي حتى يورو 2012 حيث أدخل بند جديد في العقد المُبرم بين كابيللو والاتحاد الإنجليزي بموجبه يَدفع أياً من الطرفين مبلغ ستة ملايين جنيه إسترليني في حالة فسخ العقد، وبعد شهرين تقريباً من هذا القرار المفاجيء للإعلام البريطاني قام تريسمان بتقديم استقالته من إدارة الاتحاد المحلي بسبب تصريحاته المثيرة للجدل التي أدلى بها لصحيفة ميلي أون صنداي عن وجود فساد في اللجنة التنفيذية للفيفا كي تحصل روسيا على حق إستضافة كأس العالم 2018 على حساب إنجلترا وتقوم روسيا بأخذ صوت إسبانيا بشرط دعمها في كأس العالم 2010 برشوة الحكام.وأُتهم تريسمان من جانب لجنة التحقيق في الاتحاد الإنجليزي التي شكلتها الجمعية العمومية بأنه اتخذ القرار بعنجهية وديكتاتورية مُبالغ فيها دون التشاور المُناسب مع أعضاء المجلس، وهذا ما كشف عنه الأميــــن العــام للاتحاد الإنجليزي اليوم، "أليكس هورن"، بقوله: "كان ينبغي أن يُقرر تريسمان مع المجلس ككل وليس مع بعض من أعضاء الجمعية العمومية، أؤكد لكم أن قرار الابقاء على كابيللو عقب نهائيات كأس العالم 2010 لم يكن قرار بالاجماع بل قرار فردي من أفراد معينين وليس كل أفراد المجلس".هورن الذي كان يعمل كرئيـساً تنفيذياً بإحدى الوكالات في الوقت الذي اتخذ فيه تريسمان قراره هذا أضاف في حديثه: "إن القرار أُستعرض داخلياً ولم يصل إلى كافة الأطراف المعنية بالأمر، وقد استغل تريسمان سلطاته لاتخاذ هذا الإلتزام على الاتحاد الإنجليزي، وبعد أن استقال قام بالتشكيك في القرار، وأعتقد أنني قد ارتكبت خطأ لأنني تركته رغم علمي".رئيس الاتحاد الإنجليزي الحالي "ديفيد بيرنشتاين" أكد للجنة التحقيق في اتحاد كرة القدم أنه لن يقع في الخطأ نفسه مرة أخرى بقوله: "لن يحدث هذا الخطأ مرة أخرى طيلة فترة تواجدي في رئاسة الاتحاد، وأود ضمان الحكم السليم في المكان السليم لتلك الأشياء في المستقبل".أليكس هورن عاد ودافع عن تريسمان بذكر المفاوضات الكبيرة التي دارت بين كابيللو وإدارة نادي إنتر نسيونالي الإيطالي قبيل إنطلاق كأس العالم 2010، وبرر موقف تريسمان بأنه حاول تهدئة الضغوطات الإعلامية على المنتخب الإنجليزي في البطولة كي يشعر الجميع بالاستقرار وكي ينصت جميع مَن في المعسكر لنصائح كابيللو، وقال: "كان قرار تجديد عقد كابيللو ووضع هذا البند لتخفيف الضغوطات الملاقاه على عاتق المدرب واللاعبين بسبب تسابق الأندية على التوقيع معه قبل خوض المعترك العالمي في جنوب أفريقيا، وكان التجديد له حتى 2012 القرار الأفضل لكن كما أسلفت كان فردياً بعض الشيء".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل