المحتوى الرئيسى

كلمة للرئيس السوري الأربعاء حول الأحداث الأخيرة

03/30 09:18

دمشق، سوريا (CNN) -- يلقي الرئيس السوري، بشار الأسد، الأربعاء خطاباً هاماً أمام مجلس الشعب يتناول فيه القضايا الداخلية والأحداث الأخيرة التي شهدتها بلاده، عقب مسيرات شعبية مليونية تأييداً له، الثلاثاء، وتأتي بعد قبوله إستقالة حكومة رئيس الوزراء، محمد ناجي عطري.والكلمة هي الأولى للأسد منذ تفجر احتجاجات غير مسبوقة في بعض مناطق سوريا، في أكبر تحدي لنظامه منذ توليه السلطة خلفاً لوالده عام 2000، ومن المتوقع أن يتطرق فيها إلى برنامج الإصلاح الذي وعدت به القيادة السورية لتهدئة الاحتجاجات.ونقلت وكالة الأنباء السورية، سنا، إن الرئيس "سيلقي اليوم خطابا هاما موجها إلى الشعب السوري يتناول فيه القضايا الداخلية والأحداث الأخيرة في سورية."والثلاثاء، أكدت المتحدثة باسم وزارة الإعلام، ريم حداد، في تصريحات لـCNN عبر الهاتف من العاصمة السورية دمشق أن الأسد سيوجه خطاباً مهماً غداًوكانت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا"، قد نقلت عن نائب رئيس الجمهورية، فاروق الشرع، قوله في وقت سابق الاثنين، إن الرئيس سيلقي "كلمة مهمة خلال اليومين القادمين، تطمئن كل أبناء الشعب."وفي الأثناء، قال نشطاء معارضة سوريون لـCNN إن اتصالات بدأت مع الحكومة السورية لمحاولة التوصل لاتفاق حول إجراء إصلاحات جذرية في سوريا، مشيرين إلى أن هذه الاتصالات بدأت عبر وسطاء من داخل سوريا وخارجها.وقال أحد النشطاء: "كخطوة أولى، نريد نظاماً يحل الجهاز الأمني ويعدل الدستور وتشكيل لجان للتحقيق في الفساد وقتل المحتجين."ووصف الناشط السوري المعارض التغييرات التي أقدم عليها النظام حتى الآن، مثل استقالة رئيس الوزراء وحكومته الثلاثاء بأنها "سطحية وواهية."وكان الرئيس السوري قد وافق الثلاثاء، على استقالة حكومة عطري، وكلفها بـ"تسيير الأعمال" لحين تشكيل حكومة جديدة، في الوقت الذي شهدت فيه العديد من المدن السورية، مسيرات حاشدة مؤيدة للنظام، مقابل الاحتجاجات الدامية المناهضة له.وعشية الكلمة المتوقعة، اعتبرت الإدارة الأمريكية أن الرئيس السوري "على مفترق طرق" وعليه أن يجري اصلاحات عميقة.وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الأمريكية، مارك تونر،: "نعتقد أن الرئيس الأسد على مفترق طرق... إنه يؤكد منذ أكثر من عقد أنه إصلاحي لكنه لم يحقق تقدما مهما فيما يتعلق بالإصلاحات السياسية."وأردف: "ندعوه بإلحاح إلى الإستجابة لمطالب وتطلعات الشعب السوري".ويُشار إلى أن سوريا شهدت يوماً دامياً الجمعة، مع انتشار الاحتجاجات في عدة مدن بعد الصلاة، حيث أطلقت الشرطة النار على المتظاهرين لتفريقهم بالقوة، وأدى ذلك لسقوط قتلى في كل من "حمص" و"درعا" و"اللاذقية" و"الصنمين"، وفقاً لتقارير.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل