المحتوى الرئيسى

اوباما يأمل بأن يتنحى القذافي "في نهاية المطاف"

03/30 05:06

نيويورك (رويترز) - قال الرئيس الامريكي باراك اوباما يوم الثلاثاء ان هدف حملة الولايات المتحدة وحلفائها في ليبيا هو ممارسة ضغط مستمر على معمر القذافي لحمله "على التنحي في نهاية المطاف" عن الحكم.وفي مقابلة مع شبكة تلفزيون (ان.بي.سي. نيوز) قال اوباما -الذي يتهمه كثير من المشرعين الامريكيين بانه اطلق العمليات العسكرية في ليبيا بدون رؤية لنهاية واضحة- انه يعتقد ان الضغط العسكري والعقوبات الدولية "أضعفا الي حد بعيد" الزعيم الليبي.واضاف ان القذافي اصبح غير قادر على السيطرة على معظم بلاده.واجرى اوباما مقابلات مع شبكات التلفزيون (ان.بي.سي) و(ايه.بي.سي) و(سي.بي.اس) اثناء رحلة الي نيويورك لشرح اسباب اصداره الامر باستخدم القوة في ليبيا وذلك بعد يوم واحد من القاء كلمة مهمة تناول فيها هذا الموضوع. ولم يستبعد تقديم عتاد عسكري الي المعارضين المسلحين في ليبيا.واثناء توقف لافتتاح المقر الجديد للبعثة الامريكية لدى الامم المتحدة قبالة مقر المنظمة الدولية جدد اوباما حجته التي ساقها في كلمته الى الشعب الامريكي يوم الاثنين بأن الوضع في ليبيا لم يترك له خيار سوى التحرك عسكريا.وقال "هناك اوقات ... لحظات مثل الوضع الان في ليبيا يفرض فيها ضميرنا ومصالحنا المشتركة علينا ان نتحرك."واضاف قائلا امام حضور بينه سفير ليبيا السابق لدى الامم المتحدة وسفراء من الدول الاعضاء في مجلس الامن الدولي أن الولايات المتحدة ستعمل مع دول اخرى ولن تتحرك بشكل منفرد.ومتحدثا بعد 11 يوما من اجازته مشاركة الولايات المتحدة في توجيه ضربات جوية منسقة الي قوات القذافي لحماية المدنيين الليبيين جادل اوباما بأن استراتيجيه للعمل العسكري والضغوط الناتجة عن العقوبات ستؤديان الي رحيل القذافي عاجلا أو اجلا.وقال الرئيس الامريكي في مقابلته مع شبكة (ان.بي.سي) "توقعاتنا هي اننا مع مواصلتنا ممارسة ضغط مستمر ليس فقط عسكريا بل ايضا من خلال هذه الوسائل الاخرى فان القذافي سيتنحى في نهاية المطاف."   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل