المحتوى الرئيسى

الثوار الليبيون يقاتلون كتائب القذافي بين بن بلدتي جواد وراس لانوف

03/30 12:54

البريقة:- قال معارضون يوم الاربعاء إن مقاتليهم يشتبكون مع قوات الزعيم الليبي معمر القذافي بين بن جواد وبلدة راس لانوف النفطية بعد أن شنت قوات القذافي هجوما على الشرق.وقال المقاتل عز الدين صالح "المعارضون ما زالوا في راس لانوف... هناك اشتباكات قرب بن جواد" مضيفا أنه عاد من على خط المواجهة ليلا.وقال مقاتل آخر متحدثا من بلدة البريقة النفطية الواقعة تحت سيطرة المعارضة إن القتال مستمر بين راس لانوف وبن جواد.إلى ذلك، وجهت بريطانيا وقطر -وهما بلدان يقودان المعارضة الدولية ضد القذافي- رسالة دعم إلى أبناء الشعب الليبي يوم الاربعاء بأنهما لن تتخليا عنهم في سعيهم إلى بناء مستقبل سلمي.وكتب رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون ونظيره القطري الشيخ حمد بن جاسم ال ثاني في مقال مشترك بعنوان (الهدف هو حماية الشعب الليبي) "كل هذه الأمور -عقد المؤتمر وتشكيل فريق الاتصال والعزم الدولي- ترسل رسالة واضحة للعقيد القذافي.. لن نسمح لك بالاستمرار في البطش بشعبك".وأضافا قائلين في المقال الذي نشر في عدد الاربعاء من الطبعة العربية لصحيفة "الشرق الأوسط" التي مقرها لندن "كما ترسل رسالة أمل للشعب الليبي أيضا.. اننا نقف إلى جانبكم وسوف نستمر في حماية أرواح الشعب الليبي والدفاع عن حقوقه ودعم تطلعاته وسنستمر في دعمه على الدرب الذي يختار المضي فيه".واستضافت بريطانيا مؤتمرا أمس الثلاثاء كثفت فيه القوى الدولية الضغوط على القذافي للتنحي عن زعامة ليبيا قائلة إن العمل العسكري سيستمر مادام أنه يهدد شعبه في صراع مع المعارضين المسلحين الساعين لإنهاء 42 من الحكم السلطوي.واتفق المؤتمر على تشكيل مجموعة اتصال لتنسيق الجهود السياسية بشان مستقبل ليبيا على أن تعقد أول اجتماع لها في قطر قريبا.ولخص المقال نتائج مؤتمر لندن لكنه لم يشر إلى تسليح المعارضين المسلحين أو السماح للقذافي بالذهب إلى المنفى وهما اثنتان من الأفكار التي طرحت لتفادي مأزق.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل