المحتوى الرئيسى

تأسيس "الجبهة القومية" لتحقيق أهداف الثورة

03/30 00:16

بالوقوف دقيقة حداداً على أرواح شهداء 25 يناير، بدأ المؤتمر التأسيسى لـ"الجبهة القومية للعدالة والديمقراطية "والتى شارك فى تأسيسها عدد من الذين شاركوا فى الثورة دون أن يكون لهم أى توجهه سياسى. وأضاف مؤسسى الجبهة خلال مؤتمرها الأول والذى عقد مساء اليوم، الثلاثاء، بمقر نقابه الصحفيين، أن الجبهة بدأ تأسيسها فى الأسبوع الثانى لتنحى الرئيس السابق محمد حسنى مبارك، بهدف العمل على الصعيدين السياسى والمجتمعى، وذلك من خلال حملات مكثفة لمساعدة الناس لإدراك حقوقهم وقدرتهم على الاختيار قبل الفترة القادمة والمشحونة بعدد من الانتخابات سواء البرلمانية أو الرئاسية. وتعمل الجبهة، كما أوضح مؤسسوها على سبعة محاور، هى ترسيخ وحماية الديمقراطية، محاربة الفساد وتدمير بنيته، تحقيق العدالة الاجتماعية، العمل على التأثير فى السياسية الداخلية والانخراط فى كافة أنواع الحوارات الوطنية والأعمال المشتركة، الضغط مناحل سياسية خارجية وطنية ومستقلة، التأثير فى نتيجة الانتخابات بما يخدم مصلحة ثورة 25 يناير، تحقيق الأمن والاستقرار للوطن. وكشف محمد واكد أحد مؤسسى الجبهة، أن 80 من المشاركين فى الثورة هم من غير المشاركين فى السياسة، وهو السبب الذى دفع إلى إنشاء الجبهة لضم تلك القوى، سواء غير السياسيين أو السياسيين فى جبهة واحدة تدافع عن تحقيق مطالب الثورة. وأكد واكد أن الجبهة فى الاستعداد إلى التفاعل مع كل الحركات والأحزاب السياسية بهدف توحيد كل القوى على قلب رجل واحد. كما أوضح واكد، أن الجبهة ستجرى حوار وطنى مع مرشحى الرئاسة بهدف معرفه توجهاتهم السياسية وبرنامجهم وفى حال توافق توجهه أى من المرشحين مع توجهه الجبهة، ستعلن الجبهة دعمه له. وانتقد واكد السياسة الخارجية المصرية السابقة والتى تسبب فى السماح للدول الأجنبية فى التدخل فى شئون مصر، وهو الأمر الذى تحاول الجبهة من بداية عملها فى اليوم الأول من تعديل بحيث تكون الشئون الخارجية لمصر حر لا يمكن لأى من الدول التدخل فى شئونها. وأكد واكد فى نهاية المؤتمر، الذى شارك فيه العديد من شباب 25 يناير والمفكرين ورجال السياسة، على ضرورة عودة الشرطة فى أسرع وقت دون تجاهل العودة على أسس تكمن فى حماية حقوق المواطن على أسس ديمقراطية حقيقية، بالإضافة إلى بدء الحملة النزول الانتشار فى جميع المحافظات والتفاعل مع جميع المواطنين. شارك فى تأسيس الجبهة محمد واكد وعمرو واكد وأحمد نوار باحث سياسى وعضو حركة كفاية، والدكتورة رباب المهدى بالجامعة الأمريكية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل