المحتوى الرئيسى

"الوطنية للتغيير" تدعو لبناء ائتلاف مدني لمواجهة تديين السياسة

03/30 09:49

القاهرة: أعلنت "الجمعية الوطنية للتغيير" عن سعيها لبناء ائتلاف مدني ديمقراطي واسع يضم كل المصريين من الأحزاب والشخصيات العامة وكل الفئات الاجتماعية، الرافضين لتديين السياسة والخلط بين الدين والسياسة، وبين العملين الدعوي والسياسي.ودعت الجمعية فى بيان أصدرته اليوم الثلاثاء، تحت عنوان "مستقبل الثورة المصرية بعد الاستفتاء على التعديلات الدستورية" إلى عقد مؤتمر موسع للحوار الوطني يضم كل القوي السياسية المصرية لفتح نقاش عام حول مستقبل الثورة وكيفية مواجهة الثورة المضادة، وتحديد الموقف من الحشد الجماهيري في ميادين وساحات مصر ووسائل ممارسة الضغط السلمي حتى تحقيق أهداف الثورة.ورغم أن الجمعية أكدت احترامها لنتائج الاستفتاء على التعديلات الدستورية الذي جرى في 19 مارس الجارى التزاما منها بالديمقراطية وآلية صندوق الاقتراع، غير أنها أبدت في الوقت نفسه قلقها العميق من الاستخدام المكثف للدين والشعارات الدينية من قبل فصائل التيار الإسلامي وما تزامن معه من استنفار مقابل من أقباط مصر، وهو ما حول عرساً مفترضا للديمقراطية إلى استقطاب طائفي أطاح بكثير مما أنجزته ثورة يناير من ذوبان للمصريين جميعا في بحر الوطنية المصرية دون تفرقة بين مسلم ومسيحى.واستنكرت الجمعية تحويل التصويت فى الاستفتاء من واجب وطني إلى واجب شرعي وتحويل التصويت بـ"نعم" إلى فوز وانتصار على المسيحية أو تحويل التصويت بـ"لا"، إلى وزر ومخالفة للشرع، وتمكين للمسيحيين على المسلمين بزعم إلغاء المادة الثانية من الدستور، وما قابله على الجانب الآخر من جعل التصويت بـ"نعم" بمثابة قبول بديكتاتورية الإسلاميين على مصر وأقباطها.وأدانت كل من تورط فى جريمة تديين الخلاف السياسى وصبغه بالطائفية فى الاستفتاء الأخير، مطالبة أعضاءها بالتبرؤ بوضوحٍ ممن قاموا بهذه الجريمة، والاصطفاف بصلابةٍ لضمان تحقيق مطالب الثورة في ضرورة قيام دولة ديمقراطية مدنية (لا عسكرية ولا دينية) على أساس المساواة التامة بين مواطنيها دون أى تفرقة بينهم على أساس الدين أو الطائفة أو على أساس أغلبية أو أقلية.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الثلاثاء , 29 - 3 - 2011 الساعة : 3:2 مساءًتوقيت مكة المكرمة :  الثلاثاء , 29 - 3 - 2011 الساعة : 6:2 مساءً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل