المحتوى الرئيسى
alaan TV

واشنطن بوست: حذف صفحة "الإنتفاضة الفلسطينية الثالثة" على الفيس بوك بعد شكاوى إسرائيلية

03/30 16:47

قالت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية إنه تمت إزالة صفحة "الإنتفاضة الفلسطينية الثالثة" من على موقع الفيس بوك أمس الثلاثاء. وقالت إن هذه الصفحة كانت تدعو إلى تنظيم هجوم مسلح على إسرائيل. كما  تدعو الصفحة التي تضم ما يزيد عن 350 ألف شخص لخروج الفلسطينيين إلى الشوارع والقيام بثورة بعد كل صلاة جمعة.وأشارت إلى إن هذا الإجراء يبرز دور الفيس بوك السياسي في الفترة الأخيرة وكيف إنه أصبح أداة تعمل على الموازنة بين حرية الرأي والتعبير واحترام الرأي الآخر. ونقلت واشنطن بوست عن اندرو نييوز – مدير الاتصالات السياسية العامة بالفيس البوك - إن الصفحة كانت في البداية تدعو إلى مظاهرات سلمية على الرغم من استخدام كلمة "انتفاضة" في عنوانها وهي الكلمة التي ترتبط بممارسة العنف. وأضاف إنه بعد انتشار الصفحة على الفيس بوك وزيادة شعبيتها، بدأت تعليقات الأعضاء تتجه إلى التحريض على العنف شيئًا فشيئًا. حتى إن القائمين على الصفحة بدأوا يدعون إلى العنف في نهاية الأمر.وأضاف إنه من مسؤوليتهم مراقبة جميع الصفحات التي يتم الإبلاغ عنها وإزالة أي صفحة تحرض على ممارسة العنف أو تستخدم تعبيرات تثير الكراهية. وقال إنهم لا يقومون بإزالة الصفحات التي تتحدث عن الدين أو الدول أو السياسة أو الأفكار أو المؤسسات بشكل عام. وذكر أيضًا إنه بفضل "ثورات الفيس بوك،" تمت الإطاحة بالنظام التونسي والمصري الفاسدين.ونقلت الصحيفة عن جيروم بارون – أستاذ قانون بجامعة جورج واشنطن – إن شبكة الفيس بوك لا تخضع إلى إرشادات التشريعات الخاصة بحرية التعبير بالولايات المتحدة. وإنها لها حرية التصرف في تقرير سياساتها الخاصة. كما ذكرت ما قاله يولي ادلشتاين – وزير الإعلام الإسرائيلي – في خطابه الذي أرسله إلى مؤسس الفيس بوك – مارك زوكيربرج، إن هذه الصفحة تستخدم ألفاظ متوحشة وتدعو إلى قتل اليهود وتحرير فلسطين بالعنف. وأشارت إلى إن اليهود من جانبهم أسسوا صفحة مضادة تدعو إلى الإبلاغ عن صفحة الانتفاضة الفلسطينيية الثالثة لكي يتم إغلاقها لما تتضمنه من تحريضات ضد اليهود. وقالت إنه سبق للفيس بوك أن أزال صفحات عديدة لانتهاكها سياساته الخاصة ومنها التي تضم غير المعترفين بالمحرقة والجماعات المضادة للمثلية وأيضًا الصفحات التي تستخدم أسماء مزيفة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل