المحتوى الرئيسى

ضياء رشوان فى روتارى الإسكندرية: رؤساء تحرير (مبارك) لا يحكمون المؤسسات الصحفية الآن

03/30 13:05

أحمد بدراوى -  ضياء رشوان Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  قال ضياء رشوان نائب مدير مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية إن ما شهدته مصر هو ثورة غير مسبوقة فى التاريخ السياسى المصرى لم تحدث منذ تأسيس مصر الحديثة فى عهد محمد على باشا، وأن ما حدث لا يقارن إلا بالثورة الفرنسية التى حدثت عام 1789، مشددا على أن تأثيرات الثورة المصرية لن تظهر إلا خلال سنوات، منها ما هو متعلق بتغير الشخصية المصرية وهى التى خالفت كل التوقعات، جاء ذلك خلال اللقاء الذى عقده روتارى الرمل بحضور عدد من رؤساء وأعضاء روتارى الرمل والنزهة أمس الأول.وشدد رشوان على أن الثورة المصرية لم تبدأ بعد حتى نقول إنها انتهت فهى اكبر من فكرة الإطاحة برأس النظام «حسنى مبارك»، مشددا على أن الإطاحة بمثلث أضلاع النظام السابق «فتحى سرور، وزكريا عزمى، وصفوت الشريف» حتى لو حدث، فإن الثورة ستظل غير مكتملة، لأن ما حدث خلال ثلاثين عاما من فساد فى شتى القطاعات يضعنا أمام مهمة وطنية كبرى تتعلق بعمليات هدم أسس النظام السابق، والبدء مرحلة أخرى فى بناء حقيقى لمصر، لذا فالثورة لن تكتمل إلا خلال سنوات طويلة لأن حجم الثورة والتغيرات أضخم مما تستقر عليه الأوضاع. وعن المؤسسات الصحفية القومية قال رشوان إن أحد مشاكل الاختيار لرؤساء تحرير جدد أنه تمت إزاحة الصالحين للقيادة فى داخل المؤسسات، وهو ما ينطبق على قطاع الإذاعة والتليفزيون، موضحا على أن الخوف على الثورة من المتحولين فى الصحافة القومية لا محل له، فمصلحتهم الآن هو التحالف مع الثورة، وقال «الحمد لله بقوا ثوريين أكتر مننا».وكشف رشوان عن أن السياسة التحريرية الحالية لا يضعها رؤساء تحرير الصحف القومية الآن، حيث يديرها مديرو التحرير ومجموعات من الصحفيين، أما رؤساء التحرير فلا يذهبون للمؤسسة تقريبا سواء كانت مؤسسة الأهرام أو روزاليوسف والجمهورية والأخبار.وعن اعتصام طلبة كلية الإعلام والدعوات المنتشرة لإقالة جميع عمداء الكليات قال رشوان النظام السابق «كبس» على نفس الناس و«معلمهاش حاجة» فلما حصلت الثورة «ثاروا على كل حاجة».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل