المحتوى الرئيسى

قانونيون: الجيش أرضى جميع الأطراف بالإعلان الدستوري

03/30 21:15

كتب- حسن محمود: اتفق قضاة وفقهاء قانون دستوري على أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة أرضى جميع من شاركوا في الاستفتاء بالإعلان الدستوري الجديد الذي وضع فيه شكل الدولة وهويتها، وحدد الفترة الانتقالية التي يتواجد فيها بالبلاد في إطارٍ من سيادة القانون.   وأكد المستشار طارق البشري رئيس لجنة تعديل الدستور في تصريح لـ(إخوان أون لاين) أن الإعلان الدستوري الذي أعلنه المجلس الأعلى للقوات المسلحة خطوة جيدة على الطريق الصحيح، ووضع تفاصيل مهمة تطمئن الجميع.     المستشار طارق البشريوقال: التفصيل في الإعلان الدستوري كان مفيدًا ومهمًّا، ويدعو للطمأنة؛ حيث وضَّح هوية الدولة، والأحكام العامة والسياسية والاقتصادية والاجتماعية، وحل محل دستور 1971م، وحدد الفترة الانتقالية وشكلها وطريقتها".   وأكد أحمد أبو بركة عضو اللجنة التشريعية والدستورية في برلمان 2005م أن الإعلان "جيد" ومنضبط، واعتمد على التفصيل بخلاف المتعارف عليه في الإعلانات الدستورية؛ وذلك لأنه يضع إطارًا دستوريًّا يحدد فيه شكل الدولة وطبيعة نظامها السياسي، ومصدر التشريع الأساسي فيها، والمقومات الأساسية، والحقوق والواجبات، ويؤكد سيادة القانون.   وأوضح أن الإعلان يرسخ لأهمية وجود المؤسسات الدستورية بعيدًا عن أي هيئة تحمل سلطة مطلقة، خاصةً رئاسة الجمهورية، ويوضح شكل وجود المجلس الأعلى للقوات المسلحة في السلطة، والتي سبق وأن أفصح عنها في الإعلان الدستوري الأول.     د. أحمد أبو بركةوأضاف المستشار محمد عصمت يوسف رئيس نادي قضاة الإسماعيلية أن الإعلان الدستوري في مجمله بداية جيدة للإصلاح، تضعنا على الطريق القويم، وتفاصيله تحتاج إلى دراسة قانونية.   ويرى المستشار محمد عوض رئيس محكمة استئناف الإسكندرية أن الإعلان الدستوري أرضى الجميع، سواء الذين صوتوا في الاستفتاء بـ"نعم" أو "لا"، وكأنَّ الشعب قال: "لا ونعم في وقت واحد"، متحفظًا على إصدار إعلان دستوري بعد إجراء التعديلات الدستورية، وتفعيل دستور 1971م، مشيرًا إلى أنه وضع مواد مطروحة للجمعية التأسيسية للدستور الجديد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل