المحتوى الرئيسى

 خالد الصاوي: أحلام الفاجومي تحققت بعد أربعة عقود ولن نستعبد بعد اليوم

03/30 16:46

الصاوي ينتهي من "الفاجومي" ويصرّح :أحلام الفاجومي تحققت بعد أربعة عقود ولن نستعبد بعد اليوم انتهى الفنان خالد الصاوي من تصوير دوره في فيلم " الفاجومي" الذي يستلهم السيرة الذاتية للشاعر أحمد فؤاد نجم والملحن الشيخ إمام. جاء في بيان من المسئول الإعلامي لفيلم "الفاجومي" : انتهى الفنان خالد الصاوي من تصوير دوره في فيلم "الفاجومي" الذي يستلهم السيرة الذاتية للشاعر أحمد فؤاد نجم منذ الستينات وحتى نهاية السبعينات، ويلقي الضوء على الجانب الوطني لشاعر العامية الذي يجسد خالد دوره، وينتظر المخرج د. عصام الشماع الانتهاء من عملية المكساج والمونتاج ليكون الفيلم جاهزاً للعرض في بداية موسم الصيف . ومن جانبه أعرب الفنان خالد الصاوي عن سعادته بهذه الشخصية التي يجسدها والتي أثّرت في وجدانه، خاصةً وأنه أحد عشاق أشعار أحمد فؤاد نجم وألحان الشيخ إمام التي حفظها منذ نعومة أظفاره، وكان لها تأثير كبير في تكوينه كشاعر كتب أول قصائده وهو في سن الحادية عشر، مضيفاً أنه يعتبر الفاجومي رمزا كبيرا في حياته وأن كل الأجيال تقريبا استلهمت الكفاح من الثنائي نجم وإمام فهما قصة نضال وكفاح حقيقي، وليست كفاح مكاتب لأن المصري معدن نفيس مهما انطفأ يعود" ليبرق" من جديد . وأوضح الصاوي أن استعداده لشخصية" الفاجومي "مختلف تماما عن أي شخصية سيرة ذاتية نكتفي فيها بالبحث في المعلومات والكتب وعلى الإنترنت ولكن هذه الشخصية استدعاها من الذاكرة بجانب جلساته مع الشاعر الكبير أحمد فؤاد نجم لفترات طويلة وسمع منه العديد من الأمور التي سهلت عليه الكثير . مشيرا إلى أن ال قصة نفسها عنصر جاذب لأي فنان، فهي تدور في أوساط شعبية خرج منها شيخ أزهري ضرير وشاعر مناضل عاشا حياة صعبة ومتقلبة، ولهما مغامرات في طبقة عاملة بأجواء بوهيمية ليكتشف نفسه كشاعر من أحداث النكسة فيتلاحما وتبدأ حياة جديدة في بلد فيها المثقف محبط، ليظهرا كثنائي من الهامش و يتصدرا الساحة ويلهما الشباب فيغنوا للطبقات الشعبية والطلابية والجنود. وأكد أن الشخصية استنفذته كممثل عايشها على الواقع، فما حدث في ثورة 25 يناير انتصار لحلم البطل الذي كان يحلم به طوال مشوار حياته ولم يستطع جيل السبعينات أن يحققه، ووجد أن طبيعة الشخصية قريبة جدا من شخصيته لأنه على حد قوله طوال عمره "ثورجي من أيام الجامعة" وهو ناشط سياسي ووجد بالعمل توليفة غريبة تجمع بين أحداث الفيلم والبطل وبينه كممثل وبين أحداث الثورة وهذا توفيق قلما سيحدث. ونفى الصاوي وجود أي تغييرات في السيناريو ما لم يفضل المخرج إضافة لمحة من الثوة ويقدمها بشكل يتماشى مع رؤيته، لأن أحداث الفيلم تنتهي عقب أحداث 18 و 19يناير 1977 التي أطلق عليها السادات "انتفاضة الحرامية "موضحا أنه متفائل بالعمل الذي يعتبره مغامرة إنتاجية لكنه متفائل لأنه يتماشى مع المد الثوري كما أن العمل نفسه جدير بالمشاهدة فهو قصة نضال حقيقية وحلم تحقق بعد أكثر من 30 سنة . وعن اشتراكه كعضو مؤسس في حزب سياسي أكد الصاوي أن مصر تشهد حاليا حالة مخاض سياسي فالكل نزل للاستفتاء وهذا يؤكد تجدد شباب مصر، ونحاول أن نعيد التفكير خاصة وأن الفترة القادمة سيكون هذا التجدد ملموس بشكل أفضل، مؤكدا أنه ضد كل من سيحاول إجهاض الثورة بثورة مضادة لأنه بهذا يعيق ما حققناه من مكاسب ويضر بالبلد وبنفسه، فنحنن على مشارف فترة بدون استعباد أو تعذيب أو احتكار للإنسان أو أي ظلم اجتماعي أو تفاوت طبقي، مؤكدا أن هذا ما سندخل به القرن الـ21 ولن يحكم أحد باسم الدين ولن يكون هناك سوق يغلق على شخص واحد يتحكم به أو نقابات صفراء، والتاريخ سيسير للأمام و"غبي" من يحاول إيقافه، أما الحزب فمعروف انتمائي وقناعاتي ومن يريد التعرف على الحزب يدخل على الموقع الإلكتروني وسيعرف كل شيء عنه . "الفاجومي" بطولة خالد الصوي وصلاح عبد الله وجيهان فاضل وكندة علوش وفرح يوسف وزكي فطين عبد الوهاب، قصة وسيناريو وحوار وإخراج د. عصام الشماع، ومن إنتاج شركة "ميدنايت صن" للمنتج حسين علي ماهر .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل