المحتوى الرئيسى

الإعلان الدستوري يضمن حرية الإعلام ويؤكد: الإسلام مصدر التشريع

03/30 16:32

كتب - هيثم فارس :''مصر نظامها ديمقراطى وأن الشريعة الاسلامية هي المصدر الرئيسي للتشريع''.. كان هذا هو مقتطف من نص المادة الأولى من الإعلان الدستوري الجديد في مصر والذي أصدره المجلس الأعلي للقوات المسلحة، الأربعاء.وتضمن الإعلان الدستوري الجديد 62 مادة دستورية بالإضافة إلى مادة النشر ويحتوي على مبادىء فوق دستورية مهمتها تحديد شكل الدولة وسيادة القانون مع العلم أن هذه المباديء ثابتة ولا تتغير.وتنص المادة الأولى، وفقاً لما أعلنه اللواء ممدوح شاهين، ''جمهورية مصر العربية دولة نظامها ديمقراطي يقوم على أساس المواطنة، والشعب المصرى جزء من الأمة العربية يعمل على تحقيق وحدتها الشاملة''.   ومن أبرز مواد الإعلان الدستوري هو أن الإسلام مصدر التشريع، واللغة العربية لغتها الرسمية، ومبادئ الشريعة الإسلامية المصدر الرئيسي للتشريع.وحول وسائل الإعلام وحرية الصحافة نص الإعلان الدستوري على حرية الصحافة وسيادة القانون مع إلغاء الرقابة على الصحف وكافة وسائل الاعلام وحظر إلغاء أي وسيلة إعلامية بأي طريقة إدارية.. لكنه أقر بوضع رقابة محدودة جداً على وسائل الإعلام في حالات الطوارىء.   ''الإشراف القضائي الكامل على الانتخابات'' كان من أبرز مواد الدستور حيث شددت على ضرورة وجود إشراف قضائي كامل على الانتخابات البرلمانية والرئاسية، كما نص على تقليص سلطات ومهام مجلس الشورى بمعنى ألا يمثل مجلس الشورى عائقاً أمام أي تشريعات جديدة.وبالنسبة للجمعية التأسيسية، التي من المقرر أن تضع دستوراً جديداً لمصر، فمن المقرر أن تبدأ عملها، وفقاً لما أُعلن، بعد انتخابها من مجلسي الشعب والشوري، وبعد تعديل الدستور سيتم طرحه للاستفتاء.كما نص الإعلان أن الانتخابات البرلمانية تنص على كوتة العمال والفلاحين 50 % لم يتم الغائها.اقرأ أيضا:مصراوي ينشر نص الإعلان الدستوري

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل