المحتوى الرئيسى

مقتل صحفي يعمل لحساب رويترز في هجوم بالعراق

03/30 00:16

بغداد (رويترز) - قتل صباح البازي الصحفي الذي يعمل بالقطعة لحساب رويترز مع اكثر من 50 شخصا اخرين يوم الثلاثاء عندما هاجم مسلحون مقر مجلس محافظة صلاح الدين في مدينة تكريت بوسط العراق.وقال محمود صلاح ابن عم البازي الذي أكد مقتله ان البازي (30 عاما) الذي كان يعمل مع رويترز في العراق منذ عام 2004 ويعمل أيضا مصورا لعدة مؤسسات اعلامية أخرى أصيب بشظايا في انفجار.والبازي متزوج وله ثلاثة أطفال وهو من محافظة صلاح الدين شمالي بغداد.وقال ستيفن ادلر رئيس تحرير رويترز "نيابة عن كل أسرة تومسون رويترز أود أن اعبر عن حزننا العميق لوفاة صباح البازي المفاجئة."واضاف "كان عضوا مهما في فريقنا بالعراق وسوف يفتقده زملاؤه جدا. هذا الحادث المأساوي يظهر مجددا المخاطر التي يتعرض لها الصحفيون في أداء مهامهم لنقل الاخبار الى العالم."قلوبنا مع أسرة صباح واصدقائه."وكان المبنى الذي يضم مقر مجلس المحافظة في تكريت هدفا لمجموعة مسلحة يرتدي بعض أفرادها زي الجيش العراقي حيث فجرت سيارات ملغومة وأحزمة ناسفة وقنابل يدوية لاقتحام المبنى واحتجاز رهائن بداخله.وقال محمد عبدالدايم منسق برنامج الشرق الاوسط وشمال افريقيا في لجنة حماية الصحفيين في بيان ان اللجنة تحث السلطات العراقية على بذل قصارى جهدها لتقديم مرتكبي الهجوم للعدالة.وتصدر العراق العام الماضي مؤشر الافلات من العقاب الخاص باللجنة التي تتخذ من نيويورك مقرا لها. ويرتب المؤشر الدول وفقا لعدد جرائم قتل الصحفيين التي لا تتمكن الحكومات أو تتقاعس عن مخاكمة مرتكبيها.وقالت اللجنة ان 147 صحفيا و45 عاملا في مجال الاعلام قتلوا في العراق منذ عام 1992 غير البازي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل