المحتوى الرئيسى

> اليابان تقرر الاستغناء عن أربعة مفاعلات بمحطة «فوكوشيما» النووية

03/30 21:16

 أعلنت شركة كهرباء طوكيو (تيبكو) المشغلة لمحطة «فوكوشيما» النووية أن السلطات قررت الاستغناء عن الأربعة مفاعلات الأكثر تضررا بالمحطة جراء الزلزال العنيف الذي ضرب البلاد في 11 مارس الجاري. وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) أن القرار يأتي بعد ثلاثة أسابيع من المحاولات المريرة للسيطرة علي المفاعلات (1،2،3،4) فيما سيتم استقصاء رأي المواطنين المحليين فيما يتعلق بمصير المفاعلين رقم 5 و6 اللذين تم إغلاقهما بشكل آمن. من جانبه، أكد تسونيهيسا كاتسوماتو رئيس شركة "تيبكو" ان الاستغناء عن المفاعلات (1-4) كان امرا حتميا بعدما تسببوا في تسرب نسب خطيرة من الإشعاع في المنطقة المحيطة. يشار إلي أن اليابان كانت قد تعرضت في 11 مارس الجاري لزلزال قوي بلغت شدته 9 درجات بمقياس ريختر وأعقبه موجات مد عاتية «تسونامي»، مما أسفر عن مقتل وتشريد الآلاف، كما أسفر عن تسرب نووي من المفاعلات النووية بجزيرة فوكوشيما اليابانية. وقد عثر العمال، الذين يحاولون احتواء تسرب المواد الملوثة بالإشعاع من المنشأة النووية اليابانية التي دمرت بفعل الزلزال والتسونامي الذي نجم عنه والذي ضرب شمال شرقي اليابان، علي سائل عالي الإشعاع داخل المباني التي تحوي المفاعلات النووية المدمرة وخارجها. كما عثر علي كميات قليلة من البلوتونيوم في تربة المنشأة النووية، وهو ما يشير الي أن أحد المفاعلات النووية تعرض الي انصهار جزئي. كما أكدت وكالة السلامة النووية والصناعية اليابانية أن ماء بحر اليابان بالقرب من المفاعل رقم 1 بالمحطة يحتوي علي تركزات لليود المشع تزيد 3355 مرة عن الحد المسموح به قانونا. وقال مسئول بالشركة إن الاشعاع في بحر اليابان من غير المرجح ان يكون له اثر كبير علي صحة الناس ، فيما تشير وكالة السلامة النووية، إلي إن هذا المستوي من النشاط الاشعاعي الذي انبعث الي البحر يذوب مع المد البحري والخطر علي الطحالب والحيوانات البحرية ضئيل. إلا أن اختصاصيين آخرين قالوا إن هذه الانبعاثات من المواد المشعة في المحيط الهادئ لن يكون لها اثر بالغ علي المستوي العالمي إلا أنها قد تحمل تأثيرا ملحوظا وربما دائما علي الحياة البحرية قبالة السواحل التي تطل عليها المحطة النووية اليابانية. وفي بكين، أعلنت اللجنة الوطنية لتنسيق الطوارئ الاجتماعية أنه تم اكتشاف مستويات من اليود المشع ضئيلة للغاية في الجو في مناطق شمال شرق وشرق وجنوب وجنوب غرب وشمال الصين إلا أنها لا تشكل تهديدا خطيرا للصحة العامة في الوقت الراهن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل