المحتوى الرئيسى

"الوفد" يستقبل قياديي حماس

03/30 17:46

استقبل حزب الوفد في مقر الحزب عصر اليوم وفدا من حركة حماس الفلسطينية، وخلال اللقاء رحب الدكتور السيد البدوي شحاتة رئيس الحزب بالضيوف وأكد على حرص الشعب المصري على وحدة الصف الفلسطينيورأى البدوي أن الخلاف الفلسطيني الداخلي أعطى الفرصة لإعاقة مسيرة الاسقرار في فلسطين وتحقيق طموح الدولة الفلسطينية، وتمنى كمواطن عربي ان يرى الأسرة الفلسطينية بأكملها مجتمعة ضد استهدافها .وذكر البدوي أن الصراع العربي الاسرائيلي شهد خلال الفترة الماضية وجود حكام عرب عبارة عن أدوات في أيدي الغرب والولايات المتحدة، بينما الآن بعد أن تستعيد الدول العربية حريتها فهناك تفاؤل كبير لحل أزمة القضية الفلسطينية، ولم يستبعد البدوي وجود ايد امريكية واسرائيلية تهدف الى المساس بالثورة المصرية، وأكد ان اسرائيل الآن حولت الصراع العربي الاسرائيلي الى صراع ديني تتلقى من خلاله الدعم من عدة جهات في العالم.وأكد الدكتور البدوي ان الصراع العربي الاسرائيلي سيظل في وجدان كل مسلم ومسيحي يهدفان معا لانهائه بتحرير الاراضي الفلسطينية وعودة الحقوق الفلسطينية كاملة.ومن ناحيته نقل الدكتور محمود الزهار وزير الخارجية في حكومة حركة حماس تحيات الحركة للوفد وشعب مصر وجميع الاحزاب المصرية وابدى سعادته بلقاء قيادات الوفد وبعض شباب الثورة، واثنى كثيرا على ثورة مصر التي شهدت منذ آلآف السنين مواقف حضارية، كما أثنى الزهار على موقف الجيش المصري المشرف في فترة الثورة بعد حمايته للشعب حينها.وأكد الزهار ادراكه لمعاني الثورة في ظل مايعيشه الشعب الفلسطيني من احتلال وظلم من العدو الصهيوني، وذوي القربى بعد الخلاف الذي افرزه الاحتلال البريطاني، قائلا: استطيع القول بعد عدة سنوات من الحصار الاسرائيلي على غزة وخوضها عدة حروب ضد القطاع ان اسرائيل لم تسطع حتى الآن تحقيق اهدافها، وسوف تستمر المقاومة بجميع اشكالها ضد العدوان على الاراضي الفلسطينية لرفض الشعب الفلسطيني الإذلال والقهر، وسعيه الى حريته والتضحية من أجل ذلك بكل ما يملك.واستشعر ان المرحلة الحالية تؤهل الفلسطينيين الى الوصول الى القدس خاصة بعد الثورة التي قامت في مصر الدولة المحورية، التي يعرف عنها موقفها الشجاع في مواجهة الاحتلال.واشار الى ان حماس دعت من قبل جميع الفصائل الفلسطينية للمشاركة في الحكم بأسلوب ديمقراطي بينما رفضت بعض الفصائل هذا المقترح بناء على ضغوط امريكية وخارجية، واشار الى ان الخطورة في الأمر يكمن في وجود طرف معدوم من جهات محلية ودولية مما ادى الى محاولات لإضعاف المقاومة ومع ذلك نسعى جاهدين لإنجاح برنامج المقاومة، ووضع أعداء الأمة بعيدا عن الحجج الواهية لرغبتنا في لم الشمل الفلسطيني مدركين ومؤمنين أن الضمير الوطني لن ينسى قضية القدس وسوف نستمر في المقاومة، ومن أجل ذلك فقد التقينا مع قوى سياسية عدة في مصر والتقينا أيضا بالمجلس العسكري المصري.ونفى الزهار ماتردد في عهد النظام السابق بأن حماس سبب في زعزعة الأمن القومي المصري والاتهام الذي وجهه البعض بأن غزة وراء تفجير القديسين، وبعدها ظهر الحق في هذا الأمر وتم التوصل الى المتورط الحقيقي فيه.واشار الزهار الى سعي حماس الى تغيير الفكرة العالمية " بعبع الاسلام السياسي" وإثبات أن الاسلام ليس لديه أية مشروعات عدوانية وإنما هدفه هو الإصلاح، ورأى ان التواصل مع كافة الاطياف السياسية في مصر هو جزء هام لحل القضايا الفلسطينية.وأكد عند وصوله الى فلسطين على ضرورة تنسيق لقاء مع الرئيس محمود عباس أبومازن من أجل تلبية رغبة الجميع في الدول العربية بضرورة وحدة الصف الفلسطيني.وقدم الزهار الشكر لحزب الوفد لحرصه على تطبيق الديمقراطية بشكل حقيقي في مصر، وفد الحركة.مثل وفد حزب الوفد في اللقاء الدكتور السيد البدوي شحاتة، رئيس الحزب، وأ. احمد عز العرب رئيس لجنة الشئون الخارجية بالحزب، والسفير وحيد فوزي مساعد رئيس الحزب للشئون الخارجية ووزير الخارجية في حكومة الظل الوفدية، وأ.مصطفى الجندي وزير الشئون الافريقية في حكومة الظل، واللواء سفير نور رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي، ومن حماس على رأسه الدكتور محمود الزهار وزير الخارجية في حكومة حماس، والقيادي الدكتور خليل الحية، والمهندس نزار القيادي في الحركة. كما حضر اللقاء بعض الشباب الممثلين لثورة 25 يناير منهم الدكتورة إيناس الجابي. 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل