المحتوى الرئيسى

اتحاد الكرة يعترف بخروج المنتخب من المنافسة علي التأهل لكأس الأمم‏2012‏

03/29 23:51

اعترف اتحاد الكرة رسميا بأن منتخب مصر أصبح خارج المنافسة علي التأهل كأول مجموعته السابعة إلي نهائيات كأس الأمم الإفريقية المقبلة‏,‏ بعد الخسارة التي تعرض لها أخيرا أمام جنوب إفريقيا‏,‏ وجاء ذلك في مضمون الخبر الذي نشره علي موقعه أمس الأول‏,‏ لتضليل الرأي العام والإعلام في مصر بالحديث عن أن الفرصة قائمة في التأهل ولكن من خلال المنافسة علي بطاقتين فقط سيحصل عليهما أفضل فريقين في المركز الثاني بالمجموعات العشر الأولي‏!!‏ أليس عيبا علي اتحاد الكرة‏,‏ الذي يتشدق مسئولوه بانجازات المنتخب في بطولات كأس الأمم الثلاث الأخيرة وحمل لقبها‏,‏ أن يتحدث الآن عن آماله في التأهل عبر بوابة أفضل ثوان في المجموعات ويسير في اتجاه التضليل بأن هناك قرارات أصدرها الاتحاد الإفريقي وكأنها جاءت خصيصا من أجل مصر بعد الخسارة من جنوب إفريقيا‏!!‏ أنه فاصل جديد من البحث عن ستار يختبيء وراءه هؤلاء لتهدئة الرأي العام الغاضب‏,‏ مع العلم أنها قرارات ولوائح معلنة منذ بداية التصفيات وفقا لما أعلن الاتحاد الإفريقي الكاف أمس في تصريحات مسئوليه لـ الأهرام‏,‏ موضحين أن هناك قرارات صاحبت هذه التصفيات عند بدايتها ومع إجراء القرعة مثل تأهل فريقين عن المجموعة رقم‏11‏ التي تضم‏5‏ منتخبات بعكس تأهل صاحب المركز الأول فقط في المجموعات الأخري‏,‏ وقرار آخر يتعلق بأنه في حالة انسحاب أي منتخبات من أي مجموعة سواء في بداية التصفيات أو خلالها فإنه عند المقارنة بين أصحاب المركز الثاني في‏10 مجموعات لاختيار أفضلها سيتم استبعاد نتائجها مع أصحاب المنتخبات صاحبة المركز الأخير في بقية المجموعات المكتملة ليصبح الجميع قد لعب‏4‏ مباريات فقط‏,‏ ويكون حالها مثل المنتخبات التي لم يكن لديها فريق رابع في مجموعتها‏,‏ وهذا أمر سيتم ـ وفقا لمسئولي الكاف ـ إرسال خطاب تذكير بها مرة اخري للاتحادات المحلية خلال الأيام المقبلة‏.‏ لقد حاول اتحاد الكرة أن يبتكر وسيلة جديدة لتضليل الرأي العام من أجل الحفاظ علي مقاعده فلجأ لهذه القرارات القديمة وتحدث عنها كأنها جديدة‏,‏ ونظرا لعدم المصداقية تضمن ما تم كتابته رسميا كلاما خاطئا عن انسحاب ليبيا بالرغم من أنها كانت تلعب في نفس توقيت إذاعة الخبر بل وفوزها علي الرأس الأخضر‏3/‏ صفر‏..‏ ولأن الهدف أشبه بعملية خداع غير مسئولة‏..‏ فكانت النتيجة اعترافا رسميا بأننا فقدنا المنافسة علي المركز الأول ونعيش الآن علي أمل أن نتأهل ضمن أحسن ثوان‏..‏ وليس هذا غريبا بل يعلمه رجل الشارع العادي‏!.‏ الحديث عن قراءة المستقبل‏..‏ ولوغاريتمات الحسابات المعقدة واللجوء إلي الدعوات والآمال بأن يخدمنا القدر للتأهل والبحث عن حجج واهية وانتطار المعجزات بدلا من الاعتراف بالحقيقة أصبحت عادة لدي مسئولي اتحاد الكرة‏..‏ لأن هدفهم البقاء‏..‏ والحفاظ علي الكراسي خوفا من الرحيل‏..‏ لأن كل من يرحل حاليا تنكشف حقيقته‏!!‏

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل