المحتوى الرئيسى

في الصميمبين التكفير‮.. ‬وماء النار‮!!‬

03/29 22:50

في الصباح الباكر،‮ ‬فاجأتني الإبنة الصغيرة بأنها خائفة من الذهاب للمدرسة‮!!.. ‬وكانت المفاجأة أكبر وهي تحدثني عن السبب،‮ ‬فقد تابعت مع زميلاتها علي‮ »‬الفيس بوك‮« ‬ما تردد عن اعتزام فريق من السلفيين مهاجمة‮ ‬غير المنقبات وإلقاء ماء النار عليهن‮!!‬حاولت‮ -‬قدر المستطاع‮- ‬طمأنة الصغيرة وتابعتها حتي استقلت أوتوبيس المدرسة،‮ ‬وعدت أبحث أنا عن الطمأنينة وأحاول تحري الحقيقة‮. ‬بينما البيانات علي الانترنت وفي صحف الصباح تتضارب بين الفرق والجماعات التي تحاول كل منها احتكار الحديث بإسم الإسلام‮.. ‬والشائعات‮ ‬تختلط مع الحقائق لتؤكد أن اتجاهات التطرف تفرض سطوتها وتنشر مناخا شديد الكآبة بما يفعله السفهاء الذين يحاولون الهيمنة علي الشارع المصري بالسيوف والجنازير وفتاوق‮ ‬التكفير‮.‬بعد كارثة قطع أذن المواطن أيمن متري في قنا،‮ ‬تطالعنا الصحف بأنباء‮ ‬غزوة أخري‮ ‬غير‮ »‬غزوة الصناديق‮«‬،‮ ‬حيث خرجت مجموعة من السلفيين في احدي قري الفيوم تهاجم المقاهي وتمنع الجلوس عليها وتحطم المحلات التي تبيع‮ »‬البيرة‮«.. ‬والنتيجة قتيل وثمانية مصابين،‮ ‬ولا أعرف إن كان القانون سيتم تفعيله هذه المرة،‮ ‬أم سينتهي الأمر كما تعودنا ب»جلسة مصالحة«؟‮!‬التطور الأخطر يأتي من جانب‮ »‬الجماعة الاسلامية‮« ‬التي تشهد خلافات طاحنة انتهت باستقالة قائدي الجماعة كرم زهدي وناجح ابراهيم لتمهيد الطريق أمام قيادة جديدة تناصر عبود الزمر وترفض الالتزام بمبادرة وقف العنف التي التزمت بها الجماعة من سنوات،‮ ‬وتعتبرها إنحرافا عن فكر الجماعة‮.. ‬وراجعوا تصريحات الزمر الأخيرة،‮ ‬واستعدوا للتعامل مع المجلس الأعلي للتكفير الذي دعا لانشائه‮!!‬والمصيبة الكبري هنا أن تقف الدولة علي الحياد،‮ ‬أو تكتفي بفض الاشتباك أو عقد جلسات المصالحة بين القاتل والقتيل‮.. ‬بينما حزب التكفير وإهدار الدماء يفرض سطوته علي الشارع ويغتال أحلام الثورة في العدل والحرية،‮ ‬ويعد المصريين جميعا بأزهي سنوات التخلف والجاهلية‮!!‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل