المحتوى الرئيسى
worldcup2018

أعوان القذافي يلاحقون ضحية الاغتصاب قضائيا

03/29 21:47

واصلت النيابة العامة الليبية التحقيق في اتهام امرأة لعناصر من أنصار النظام الليبي باغتصابها، الا ان هؤلاء العناصر قرروا ملاحقتها قضائيا بتهمة "نشر الأكاذيب"، على ما أعلن متحدث رسمي الثلاثاء واصفا الاتهامات بأنها "أمر خطير جدا".ودخلت ايمان العبيدي السبت فندق ريكسوس في طرابلس مستغيثة بالصحفيين الاجانب الذين يمكثون هناك. وكشفت عن كدمات على فخذيها, مؤكدة أنها تعرضت للتعذيب والاغتصاب من قبل عناصر من أتباع النظام، قبل ان يقتادها عناصر الأمن.وصرح المتحدث باسم السلطات الليبية موسى إبراهيم لوكالة فرانس برس "قدمت أسماء أشخاص اتهمتهم باغتصابها. ورفع هؤلاء شكوى ضدها بتهمة التشهير ونشر الأكاذيب".وأضاف أن النيابة العامة "ما زالت تحقق في القضية" مشيرا الى أن الشابة طليقة "بانتظار نتيجة التحقيق". وقال "إن اتهام أحد بجريمة جنسية في مجتمع محافظ كمجتمعنا أمر خطير".وسبق أن أكد ابراهيم الاثنين أن النيابة استجوبت العبيدي "حول ظروف القضية. إنها قضية جنائية وليست سياسية".وروت الشابة وسط الدموع للصحفيين كيف تم تعذيبها واغتصابها "تكرارا" من طرف "كتائب القذافي". وقالت إنها أوقفت على حاجز في طرابلس لأنها متحدرة من بنغازي معقل المعارضة شرقا.وقالت "أوثقوا يدي واستغلوني طوال ثلاثة أيام" كاشفة عن قروح على معصميها. و تم اقتيادها بالقوة في سيارة. وأكد أحد عناصر الأمن آنذاك إنها نقلت الى المستشفى, واصفا إياها بأنها "مجنونة" فيما اعتبرها آخر "مخمورة".  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل