المحتوى الرئيسى

نشطاء سوريون يطالبون بوقف قمع السلطات للمعارضة

03/29 21:18

عقد عدد من الناشطين والمثقفين السوريين أمس اجتماعا مفتوحا مع السفير هشام يوسف المتحدث الرسمى للأمين العام لجامعة الدول العربية، لمطالبة الجامعة بسرعة التحرك وفعل أقصى ما يستطيعون لإيقاف المذبحة بحق الشعب السورى. أشار هشام يوسف مدير مكتب الأمين العام لجامعة الدول العربية إلى أن سوريا ليست استثناء وسنتخذ الموقف نفسه الذى اتخذناه تجاه ليبيا واليمن، وقال إن الأنظمة العربية تقرأ كلها من نفس الكتاب وتطالب بالحرية. طلب الناشطون السوريون أن يتصل عمرو موسى الأمين العام للجامعة بالرئيس الأسد كما فعل بان كى مون الأمين العام للأمم المتحدة، وأن يحث الرئيس الأسد على وقف القتل الممنهج ضد السوريين. وقام الناشطون بشرح ما يجرى فى سوريا وأن النظام سلح عصابات وأطلقها على الناس فى المدن التى تخرج مطالبة بالحرية وقالوا له إن أى مدينة ستخرج فيها احتجاجات ستهبط إليها العصابات المسلحة. ووعد السفير هشام يوسف أن يبذل الأمين العام قصارى جهده لحث السلطات السورية على وقف العنف كما أن الجامعة ستسلك السلوك نفسه فيما يخص الإدانة التى قامت بها ضد جرائم القتل التى مارستها بعض الأنظمة ضد شعبها. وعبر الناشطون السوريون عن قلقهم من الجرائم التى يتم ارتكابها يوميا وسط حالة من التعتيم الإعلامى شبه المدبر والتجاهل الرسمى الصريح. مطالبين بظهور موقف صريح من الجامعة العربية لحماية المدنيين السوريين حدث فى كل الدول العربية التى تعرض مواطنوها للقمع والتعذيب والقتل. وأوضح الناشطون أن النظام السورى يكرر أسلوبه ذاته فى الترويع والعنف والاعتقال والقتل، كما حدث فى "حماه" عام 1982 وكما حدث فى انتفاضة القامشلى التى قام بها الأكراد عام 2004،مشيرين إنه النظام نفسه الذى يشتبه فى إرساله 50 طيارا للمساهمة فى سحق الثورة الليبية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل