المحتوى الرئيسى

وزير الداخلية البحريني ينفي استهداف الشيعة بالاجراءات الامنية

03/29 20:50

دبي (رويترز) - قال وزير الداخلية البحريني يوم الثلاثاء ان قوات الامن لم تستهدف أي طائفة بعد الاضطرابات التي وقعت حديثا في البلاد رافضا شكاوى المعارضة من أن الدولة التي يهيمن عليها السنة انتهكت حقوق الاغلبية الشيعية.وفرضت أسرة ال خليفة الحاكمة في البحرين في وقت سابق هذا الشهر الاحكام العرفية واستدعت قوات من دول الخليج العربية المجاورة وبينها السعودية لاخماد احتجاجات استمرت أسابيع للمطالبة بالديمقراطية وقادها الشيعة على الاغلب.وحظرت السلطات التجمعات العامة وانتشر افراد أمن ملثمون في مختلف أنحاء المدينة في نقاط تفتيش. وأصابت ضراوة الحملة الامنية الاغلبية الشيعية في البحرين بالصدمة وأثارت غضب ايران الشيعية على الجانب الاخر من الخليج.وقال الشيخ راشد بن عبد الله ال خليفة وزير الداخلية في كلمة أمام مجلس النواب البحريني الذي استقال منه نواب جمعية الوفاق الوطني الاسلامية وهي الجماعة الرئيسية للمعارضة الشيعية قبل أسابيع احتجاجا على الاجراءات القمعية ان الشرطة والجنود لا يلاحقون السكان الشيعة.وقال الوزير في بيان وزعته وكالة أنباء البحرين الرسمية "ما تم اتخاذه من اجراءات لم يتم ضد طائفة كما ذهب اليه من يروج لاعماله المخالفة وانما تم ضد المجموعة التي خالفت القانون.. فنحن لا نعمم الشر وانما نحن نعمم الخير علي الناس فالمخالف ينال جزاءه."ويشكل الشيعة أكثر من 60 في المئة من سكان البحرين ومعظمهم يدعون لملكية دستورية. ولكن مطالب المتشددين بالاطاحة بالملكية أثارت قلق الاقلية السنية التي تخشى أن تصب الاضطرابات في مصلحة ايران.ولكن جمعية الوفاق المعارضة قالت يوم الاثنين ان 250 شخصا احتجزوا وان 44 فقدوا منذ بدء الحملة الامنية في 16 مارس اذار. وقالت ان معظم المحتجزين أو المختفين ليسوا سياسيين أو نشطاء وانما شيعة.وقال مطر ابراهيم مطر العضو في جمعية الوفاق لرويترز في اتصال هاتفي ان السلطات تستخدم أساليب عنصرية وطائفية وانهم يعتقلون الناس على أساس خلفيتهم الدينية.وقالت وكالة أنباء البحرين يوم الإثنين ان المدعين العسكريين منعوا وسائل الاعلام من التحدث عن المشتبه بهم والقضايا المرتبطة بالاحكام العرفية.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل