المحتوى الرئيسى

مجموعات مسلحة تنقّب عن الآثار في الفيوم.. والحراس: إمكانياتنا لا تسمح بالمواجهة

03/29 20:21

رصدت «المصرى اليوم» عدداً من المواقع التى شهدت عمليات تنقيب عن الآثار بمنطقة آثار «جرزا - بيت الرى»، التابعة لمركز طامية بالفيوم، على يد مجموعات مسلحة بالبنادق الآلية، بحثاً عن آثار فرعونية. وأكد خفراء الحراسة بالمنطقة أن مجموعات كبيرة مسلحة بالبنادق الآلية اقتحمت المنطقة ليلاً عدة مرات، وأطلقت عليهم وابلاً من الأعيرة النارية لإجبارهم على ترك المكان حتى يتمكنوا من الحفر والتنقيب، لافتين إلى أن قلة عدد الحراس وضعف إمكاناتهم التسليحية يسهلان عمليات السطو على هذه المناطق الأثرية. وقال روبى محمد عبدالسلام، من أفراد طاقم الحراسة، إنه يعمل ضمن 10 أفراد بالتناوب فيما بينهم لحراسة المنطقة الأثرية البالغة مساحتها 600 فدان، وسط الجبل، يفصلها طريق «جرزا - بيت الرى». وأوضح عيد عبدالرحمن، من الخفراء، أنه وزملاءه مسلحون بطبنجات 9 مللى، قال إنها «لا تفى بأى حال فى مواجهة المسلحين بالبنادق الآلية، لأننا نواجه أخطاراً كثيرة نظراً لاتساع المساحة المكلفين بحراستها، إلى جانب ضعف إمكانيات التسليح، ونفاد الذخيرة التى بحوزتنا». وقال أشرف عبدالتواب زكى، حارس: «نتسلم الذخيرة كعهدة ونحاسب عليها عند إطلاق أى طلقة منها، ونلتزم بردها، حتى لا نحال إلى المحكمة العسكرية، ولتلافى ذلك نشترى الذخيرة التى نطارد بها المسلحين على نفقتنا الخاصة». وأكد محمد توفيق محمد وسمير عبدالدايم، حارسان، أن العشرات من المسلحين اقتحموا المنطقة، وقاموا بالحفر والتنقيب عن الآثار فى أكثر من مكان طوال الليل، مستغلين الفراغ الأمنى، ومخلفين وراءهم عشرات الحفر العميقة. وقال مراد صابر أحمد، مراقب الأمن: «إن الخفراء رغم ذلك تمكنوا من إلقاء القبض على 4 من اللصوص أثناء قيامهم بالحفر والتنقيب عن الآثار، وضبطوا بحوزتهم أسلحة نارية، وتبين أنهم من قرية أفوة التابعة لمحافظة بنى سويف».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل