المحتوى الرئيسى

ليبيون يبحثون عن أقاربهم المخطوفين

03/29 19:32

وقالت الصحيفة إنهم اختفوا في مناطق شهدت مواجهات مع كتائب القذافي مثل رأس لانوف وأجدابيا وبنغازي. ويقول بعض أقارب المفقودين إن قوات العقيد معمر القذافي أخذتهم معها أثناء انسحابها.وأحد المفقودين هو عبد الباسط محمود الذي شوهد آخر مرة صباح تعرض مدينة بنغازي لهجوم شنته كتائب القذافي، وقال صهره رافع ناجي إنه غادر للدفاع عن المدينة، وأضاف أنه متزوج وله ثلاثة أطفال.وتقول الصحيفة إن الاختفاء يتم في خطوط المواجهة أو الضواحي البعيدة، وتضيف أن هدوء القصف يكشف أشخاصا لم يعودوا موجودين ليأتي صوت مزعج يتحدث عنهم في الهاتف.فبعد اختفاء أحمد سعد في التاسع عشر من الشهر الجاري خارج بلدة جيمينيس عندما كان يجلب المؤونة لأسرته في بنغازي، تلقى أحد أقاربه اتصالا على هاتفه يقول له "ستجدون أحمد في جحيم معمر القذافي".وتوضح الصحيفة أن أحمد واحد في قائمة من 70 مفقودا وفقا لتقرير أعدته منظمة هيومن رايتس ووتش يوم الثلاثاء الماضي، وتقول المنظمة إنه في بعض الأحيان يكون المفقودون قد شوهدوا لآخر مرة وهم في أسر كتائب القذافي.كما تكشف قائمة أخرى أعدتها منظمة الهلال الأحمر اختفاء 255 شخصا، أغلبهم فقدوا أثناء القتال الشرس الذي وقع بداية هذا الشهر.ولا تضيف الاتصالات الهاتفية سوى مزيد من الشكوك على أوضاع المفقودين، وفي معظم الحالات لا يملك الأقارب أية أخبار جديدة.وتتحدث الصحيفة عن حافظ عبد السلام وهو من مدينة درنة الساحلية وظل يبحث عن أخيه الأصغر مفتاح (21 عاما) في ثلاجات الموتى بعدما ذهب للقتال في أجدابيا، وقال حافظ إنه أُبلغ أن السيارة التي كان فيها أخوه ورفاقه الآخرون تعرضت لقصف من كتائب القذافي مما أدى لتشتتهم، وقيل له إن أخاه توجه نحو الساحل لكنه ترك هاتفه في السيارة.ويوم الأحد بعد سقوط أجدابيا توجه إليها حافظ ليدله الأطباء على جثة لكنه وجد أن صاحبها من طبرق وليس درنة. وليس سكان شرقي ليبيا هم من يبحث فقط، فحتى السكان في الغرب يبحثون عن أقارب لهم تظاهروا ضد القذافي.كما أن الثوار متهمون بإساءة معاملة من يقع في أيديهم من الأفارقة بحجة أنهم من مرتزقة القذافي.وفي حالات أخرى يظهر المختفون على شاشة التلفزيون، حيث تقول عائلة فتحي المرقابي الذي اختفى يوم 24 فبراير/شباط الماضي إنها رأته على شاشة التلفزيون الليبي مجبرا على الاعتراف بأنه ينتمي لتنظيم القاعدة وأنه تناول حبوب الهلوسة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل