المحتوى الرئيسى

الفاسدون.. اختلفوا في الفساد واتفقوا على الفوضى بقلم:يونس الطيطي

03/29 18:19

الفاسدون.. اختلفوا في الفساد واتفقوا على الفوضى كلنا فاسدون لأننا لم نلتزم حب الوطن وغرقنا في صمتنا، وتركناه في مستنقع الفساد كل هذه العقود، ثم جلسنا نتحسر على حالنا حتى أصبح للفساد مؤسسات لها حراسها وسدنتها، يضربون بأحلامنا عرض الحائط ويهددون مستقبل أولادنا، وسلّمنا أمرنا لله وسلاحنا «لا حول ولا قوة إلا بالله» . متذرعين بتقوى سنقطف ثمارها يوم القيامة، خائفين أن نطلب نصيبنا من الدنيا حتى أصبحت السرقة والرشوة عند أباطرة الفساد شطارة توجتهم علينا سادة، وصنعت منا شعباً كل ما يطمح إليه كسرة خبز، وقليل من الغموس . حيث طوقونا بسلاسل من خوف وجوع حتى يسهل انقيادنا خلفهم ، فسرقوا أحلامنا وعبثوا بمقدرات الوطن وأضاعوا هويته ، وأهدروا طاقاته ، وشوهوا تاريخه ، وألحقوه بركب الأعداء ونحن صامتون... إذن كلنا فاسدون . الآن وقد صحونا من سباتنا الذي اعتقدوا أنه سيكون سرمدياً، وبدأنا نفرك أعيننا لنرى واقعنا بجلاء، وبدأنا بالحراك من أجل استرداد حقوقنا الاجتماعية والاقتصادية والسياسية المنهوبة كبشر ومواطنين لم يعجبهم هذا ، وبدأوا يتحسسون رؤوسهم ويستشعرون خطورة ما يحاصرهم مما سيحرمهم من التمتع بفسادهم ، وتأكدوا أنها صحوة حقيقية ، لا مفر من الإصلاح والحرية والمجتمع الديمقراطي . مما سيولد برلمانات وحكومات بأجندات وطنية تعالج قضايا الوطن كافة بشفافية ونزاهة وتحاسب الفاسدين. اليوم وقد نهضنا من فسادنا على الصمت لنطهر أنفسنا أمام الله والوطن مصرين على محاسبتهم على فسادهم الأكبر وعلت الأصوات المطالبة بالتغيير والإصلاح بدأ الفاسدون يتخبطون، وتقطعت بهم السبل، فلم يجدوا إلا الفتنة سبيلاً للحفاظ على مكتسباتهم . فاخترقوا كل المحرمات وبدأوا اللعب بالنار، وتجاوزوا الخطوط الحمراء لحماية أنفسهم ، فسيّروا المتملقين والسذج والمنتفعين من فسادهم ليعيثوا بالوحدة الوطنية خراباً . لعبتهم تصنيف الأردنيين وشرذمة البيت الواحد ، ليحولوها من حرية أرادها الشعب تعزز وحدته وتحافظ على مقدراته ، إلى فوضى يسعون إليها معتقدين أنها قد تنجيهم من الحساب. أيها الفاسدون ان اختلفتم بينكم في الفساد واتفقتم علينا في الفوضى ، لن تستطيعوا إخصاء عقولنا فقد ولى الزمن الذي نقول فيه آمين لكل فاجر لبس لباس التقوى وسنحاسبكم على ما اقترفت أيديكم . يونس الطيطي esmel68@yahoo.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل