المحتوى الرئيسى

«شباب 25 يناير» يطالبون بانضمام مصر إلى «الجنائية الدولية» لملاحقة مجرمي الثورة

03/29 16:17

طالب مجموعة من شباب ثورة 25 يناير، وزارة الخارجية، الثلاثاء، بتوقيع مصر على اتفاقية روما، الخاصة بالانضمام للمحكمة الجنائية الدولية، حتى تتم محاكمة كل من ارتكب جرائم في حق الشباب المصري في أحداث ثورة 25، وطالبوا قيادات الوزارة بضرورة مساعدة مصر ماديا عن طريق تسويق الثورة وشبابها وجلب الدعم لمصر. وطرحت قيادات «الخارجية» خلال لقائها شباب ائتلاف ثورة 25 يناير، فكرة تغول التيارات الإسلامية في مصر وإمكانية سيطرتها على مقاليد الأمور، وهو ما رد عليه ناصر عبد الحميد، عضو ائتلاف شباب 25 يناير، قائلا: «جماعة الإخوان المسلمين جزء من نسيج هذا المجتمع وشاركت في كل أحداث الثورة منذ بدايتها وحتى نهايتها وكان لهم دور كبير في موقعة الجمل 2 فبراير، وبالتالي لابد أن يكون لهم دور في السياسة المصرية، أما ما نخشى منه فهو الجماعات الإسلامية الظلامية التى تريد أن تحول مصر لدولة دينية وهو ما سنرفضه بقوة». وقال مصطفى شوقى عضو الائتلاف: «لن نعيد استخدام فزاعة الإخوان المسلمين مرة أخرى فهم فاعلون في المجتمع وفصيل سياسي له دور مهم في الثورة المصرية والسياسة المصرية» وهو ما أكده مساعد وزير الخارجية السفير محمد حجازى، الذي قال إن الثورة المصرية رفعت من شأن الدبلوماسية المصرية كثيرا. وأجاب الناشط الحقوقي أحمد سميح عن سؤال قيادات الخارجية عن كيفية الخروج بمصر لبر الأمان ودور شباب الثورة في ذلك، قائلا: «لا يوجد شخص في مصر يمكن أن يفعل شيئا منفردا ونحتاج إلى مشاركة كل الناس بما فيها قيادات الخارجية وشبابها الذى شارك فى الثورة منذ بدايتها»، مشيرا إلى أن شباب الثورة ليسوا «سوبرمان» وكذلك الجيش حتى يحقق لنا كل ما يحلم به المجتمع كله. وتحدث شباب الائتلاف عن مشاركتهم فى الانتخابات البرلمانية القادمة، مؤكدين تواجدهم فى الشارع المصرى من خلال 70 لجنة منتشرة فى جميع قرى مصر، تعمل على التوعية والمشاركة وضرورة البعد عن التيار الإسلامي الظلامي الذي سيقود المجتمع إلى الانشقاق والصراع، وقالوا إنهم سيشاركون في الانتخابات البرلمانية المقبلة عن طريق التوافق مع الأحزاب على قائمة موحدة وهى القائمة المختلطة التى تعتمد على النظام النسبي والفردي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل