المحتوى الرئيسى

سوريا: الأسد يقيل الحكومة في «شريط الأخبار».. ويفتح النار على ثوار «درعا»

03/29 15:48

البديل – وكالات :أعلن الرئيس السوري بشار الأسد اليوم الثلاثاء، قبول استقالة حكومة محمد ناجي عطري، التي كلفها الأسد بـ«تسيير الأعمال» حتى تشكيل حكومة جديدة. في أولى تحركات النظام الرسمي السوري سياسيا، لمواجهة الثورة الشعبية التي اندلعت منذ أكثر من أسبوعين للمطالبة بإسقاط النظام.وكان مئات الآلاف من المواطنين قد احتشدوا في ميادين العاصمة السورية دمشق صباح الثلاثاء، في مظاهرات لتأييد بشار الأسد الذي ورث السلطة عن أبيه حافظ عام 2000. وكانت مديرة التلفزيون السوري قد صرحت أمس الاثنين أن «مظاهرات شعبية مليونية سوف تنطلق لدعم الرئيس القائد بشار الأسد». وفيما ركز التلفزيون السوري الحكومي، على مظاهرات التأييد، ظهر خبر إقالة الحكومة في شريط الأخبار.وقال فاروق الشرع وزير الخارجية السوري، إن الأسد سوف يلقي «خطابا هاما خلال اليومين القادمين لطمئنة أبناء الشعب» دون أن يحدد الشرع موعد الخطاب. ولم يظهر الأسد على شاشات التلفزيون منذ أيام، واكتفت مؤسسة الرئاسة السورية بتصريحات بثينة شعبان المستشارة الإعلامية لقصر الرئاسة.وفي مدينة درعا جنوبي البلاد، اندلعت موجة جديدة من المظاهرات للتنديد بقانون الطوارئ الذي يحكم سوريا منذ عقود، وقال شهود عيان إن قوات الأمن فتحت النار على المتظاهرين، في المدينة التي تشهد منذ أسبوع مصادمات دامية بين الأمن والمتظاهرين راح ضحيتها عشرات الشهداء والجرحى. من جانبها نفت مصادر رسمية سورية لوكالة الأنباء السورية الرسمية «سانا»، إطلاق النار على المتظاهرين.ورغم النفي الحكومي، نقلت قناة الجزيرة الفضائية القطرية، عن شاهد العيان محمد توفيق، الذي قال إنه أحد سكان درعا، أن قوات الأمن أطلقت النار لتفريق المتظاهرين الذين طالبوا بالقصاص للشهداء، ورشقوا قوات الأمن بالحجارة. وحسب توفيق، فإن قوات الأمن انتشرت بكثافة في كافة الطرق والميادين الرئيسية بالمدينة منذ الساعات الأولى لصباح الثلاثاء، ومنعت الأهالي من إقامة سرادق عزاء جماعي للشهداء.وكانت الاحتجاجات قد انتقلت من «درعا» إلى مدن الشمال مثل حمص وحلب، كما شهدت مدينة اللاذقية الساحلية، التي تضم أكبر تجمع للعلويين، في سوريا مصادمات عنيفة، بين الأمن والمواطنين الذين شكلوا لجانا شعبية لحماية مناطقهم، مؤكدين أن «قناصة ومسلحين» يهاجمون المارة منذ أيام في المدينة، التي وصفتها وكالة الأنباء الفرنسية بأنها أصبحت «مدينة أشباح».مواضيع ذات صلة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل