المحتوى الرئيسى

بالصور: القذافي على غلاف التايم الأمريكيةمروة سالم :

03/29 15:23

لم يعد من معالم الفخر أن نرى حاليا صورة لحاكم عربي يتصدر أغلفة كبرى المجلات العالمية، ربما لأننا نعلم علم اليقين أن هذا الاهتمام العالمي المفاجئ ماهو إلا ادانة جديدة لذلك الحاكم ، ذلك أن العديد من الحكام العرب قبعوا على سدة الحكم لعشرات السنين، وهو الوقت الكافي لأي مسئول - خاصة لو كان منفردا بالحكم - حتى يضع يديه على كل شئ في بلده بما فيها مقدرات شعبه وثرواتهم.والقذافي بصفته أقدم حاكم عربي - بل وصاحب أطول فترة حكم في التاريخ - كان هو الأولى والأجدر بالظهور على غلاف عدد شهر أبريل المقبل من مجلة Time الأمريكية العالمية.فبعد أكثر من 42 عاما على سدة الحكم في ليبيا، واختراعه نظاما فريدا للحكم "جماهيريا" وليس جمهوريا أو برلمانيا أو ملكيا، وبعد سلسلة من الأخطاء التاريخية والمذابح الدموية في حق شعبه، أصبح القذافي هو العدو الأول حاليا لصحف وحكومات وشعوب العالم، ومثلما تخلص الغرب من صدام بالضربة العسكرية، بات القذافي هو الآخر على بعد أمتار قليلة من ملاقاة نفس مصير نظيره العراقي.يتصدر القائد الليبي معمر القذافي غلاف عدد أبريل من مجلة التايم، حيث تتساءل الصحيفة على غلافها: "ماذا لو لم يرحل القذافي؟".. كما تعلق على غلاف آخر بعبارة " المعركة الأخيرة للقذافي". ويبدو أن المجلة تحاول حشد ردود الأفعال العالمية للطريقة التي سيتم بها التعامل مع القذافي لإسقاطه بالقوة بعد أن أبدى عدم استعداده للتنحي عن حكم ليبيا سلمياالجدير بالذكر أن الصورة التي تنشرها التايم قد تم التقاطها عام 2009 أثناء انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة، حيث التقطها "بلاتون" مصور جريدة New Yorker ضمن عدد من الصور الأخرى للعديد من الزعماء الذين حضروا هذه القمة وخضعوا لجلسة تصوير.الطريف أن بلاتون وصف هذه الصورة تحديدا بقوله: "لم يكن هناك شئ فيها.. كأن روحه قد سحبت من رأسه واقتيدت بعيدا". والمعروف أيضا أن بلاتون هو أول من أطلق على القذافي لقب "الرجل الأكثر جنوناً في الغرفة"، وذلك بعد التصريحات الغريبة التي أطلقها القذافي في خطابه بنفس الدورة، والذي استمر لساعة ونصف كاملة.يذكر أن القذافي ظهر على غلاف مجلة تايم أربع مرات من قبلها أعوام: 1973، 1981، 1986، وأخيرا في عدد 7 مارس الماضي تزامنا مع اندلاع الثورة الليبية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل