المحتوى الرئيسى

محمد العدل يدعو إلى تطهير الوسط الفني بعد الثورة

03/29 14:23

طالب المنتج السينمائي المصري محمد العدل بتطهير الوسط الفني بعد ثورة 25 يناير من الفنانين الانتهازيين، معربًا عن حزنه لضرب المطرب تامر حسني في ميدان التحرير، لكنه شدد على أنه لن يسامح طلعت زكريا، ولن ينتج له مرة ثانية؛ بسبب موقفه من الثورة. وأبدى حزنه من تحريم الأزهر التظاهر أثناء الثورة خاصةً، داعيًا من جانب آخر إلى عدم قراءة القرآن أو الإنجيل في المواصلات العامة، وعدم استعمال الرموز الدينية لدعم الوحدة الوطنية في مصر. وقد صرّح محمد العدل، في مقابلةٍ مع برنامج "360 درجة" على قناة "الحياة" الفضائية، مساء السبت 26 مارس/آذار 2011: "أعتقد أن الوسط الفني يحتاج إلى التطهير من الفنانين الانتهازيين في الفترة المقبلة. الجمهور سيطلب نجومًا جددًا ومرحلة جديدة ومختلفة تمامًا، لكن بعض النجوم القدامى سيبقون". وأضاف: "أغلب الفنانين كانوا خائفين على أرواحهم وعلى البلد أثناء الثورة، ولا بد من احترام هذا الأمر، لكن بعضهم كان انتهازيًّا ذكيًّا؛ صمت وانتظر نتيجة الثورة، فيما كان البعض الآخر انتهازيًّا غبيًّا؛ قاده إحساسه إلى إهانة الثورة ودعم النظام السابق".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل