المحتوى الرئيسى

ساحل العاج بدأت معركة الحسم بين وتارا وجباجبو

03/29 14:16

كتب- سامر إسماعيل: بدأت ساحل العاج المعركة الحاسمة بين القوات التابعة للرئيس الشرعي للبلاد الحسن وتارا، الفائز في الانتخابات الرئاسية التي جرت في نوفمبر الماضي، وبين القوات التابعة للرئيس غير الشرعي والخاسر في الانتخابات لوران جباجبو الرافض لتسليم السلطة سلميًّا لمنافسه الفائز.   وقالت وكالة (الأسوشيتد برس) إن القوات التابعة لوتارا تمكنت منذ قليل من السيطرة على مدينتين جديدتين بالبلاد، بعد سيطرتها أمس على دويكو الإستراتيجية.   وأضافت أن نحو مليون شخص غادروا منازلهم للهروب من القتال، أغلبهم من مدينة أبيدجان التي تشهد بشكل يومي جرائم ترتكبها القوات الموالية لجباجبو التي تستخدم الأسلحة الثقيلة ضد المواطنين الموالين للرئيس الشرعي.   وقالت صحيفة (الإندبندنت) البريطانية إن القوات التابعة لوتارا أعلنت عن سيطرتها على إحدى المدن المهمة في البلاد؛ ما يعد مؤشرًا على بداية العمليات العسكرية للإطاحة بجباجبو باستخدام القوة بعد أربعة أشهر من تأرجح البلاد على شفا الحرب الأهلية.   وذكرت أن مدينة دويكو الإستراتيجية على الحدود مع ليبيريا سقطت أمس في يد قوات وتارا؛ لتفتح الطريق أمام هذه القوات للتوجه جنوبًا إلى ميناء سان بيدرو الإستراتيجي أو التوجه غربًا إلى العاصمة السياسية للبلاد ياموسوكرو.   ونقلت الصحيفة عن سيدو وتارا، المتحدث العسكري باسم الرئيس الشرعي للبلاد، أن الهجوم الذي شنوه يعتبر بدايةً لهجوم مكثف، بعدما تأكدوا من أن خيار استخدام القوة هو الخيار الوحيد للإطاحة بجباجبو بعد فشل جهود الوساطة كافة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل