المحتوى الرئيسى

‏5‏آلاف بقرة هدية زيارة رئيس الوزراء لـلكندرو بالخرطوم‏..

03/29 13:47

 رحلة‏'‏ الخطوة الأولي‏'‏ للسودان مساء أمس بزيارة خاطفة ومهمة لجنوب السودان وبلقاءمليء بالتعهدات من جانب سيلفا كير رئيس حكومة الجنوب وكبار مسئوليه بعدم المساس بحصة مصر من مياه النيل‏'‏ المارة‏'‏ بلاده الشقيقة‏.‏ ورغم الاهتمام الواضح من حكومة جنوب السودان بالزيارة المهمة للدكتور عصام شرفالا انأحداث اختفاء قائد سلاح المدفعية في الجيش الشعبي الفريق‏'‏ فيتر قديت‏'‏ من مدينة جوبا فيظروف غامضة‏,‏ عقب عودته أمس الأول من نيروبي‏.‏ وتبعه اللواء اسماعيل كوني المستشارالسابق لرئيس حكومة الجنوب لشئون السلام الذي اختفي بدوره نهار أمس من المدينة‏,‏لم تسيطر علي اجواء الزيارة الا قليلا وتمثل ذلك في الاجراءات الامنية المكثفة في المناطق المحيطة للمطار ومواقع الزيارة‏.‏ وبعدها دعا رئيس حكومةالجنوب سلفا كيرقادةجميع الفصائل الجنوبية إلي اجتماع عاجلعقب زيارة رئيس الوزراء عصام شرف مباشرة لتباحث الموقف الذي تزامن مع اختفاءمستشار رئيس حكومة الجنوب السابق لشئون السلاماللواء اسماعيل كوني من منزله في جوبا نهار أمس الاول‏!!!‏ وفي تصريحات عقب اللقاء المشتركبين شرف ونظيرهأكد سيلفا كير احترام حكومته بالاتفاقيات التاريخية التي تحكمحصص دولالنيل وخاصة مصر وعدم المساس بهامهما كان الأمر‏.‏ وقال‏:‏ ان حكومة جنوب السودانملتزمة بحصتها من المياهوانها إذا ارادت التوسع في الزراعات فسيكون ذلك من حصة السودان ككلودون الجور علي الحصة المصريةداعيا مصر وحكومتها الي عدم القلق تجاه ملف النيل وأكد ان مصر تعد اكبر شريك لجنوب السودان ولها علاقاتهما لها خصوصيتهمامعربا عن امتنانه للدور التنموي الذي تلعبه مصر تجاه شعب جنوب السودان بعد استقلاله سياسيا ودعا سيلفا كير د‏.‏شرف بالاستمرار في ارسال البعثات الطبية والتعليمية الي الولايات الجنوبيةوهو ما اكد عليه جميع المسئولين بالحكومة السودانية‏.‏ ومن جانبه وعد د‏.‏شرف باستمرار الدعم المصري لحكومة الجنوب والقيام بدور مهمكوسيط لحل الخلافات بين شعبي الشمال والجنوبواعادة الوئام بين شعب السودانمنوهاالي بحثهالتعاون في مجالات الصناعة والنفط والغاز الطبيعي والنقل والزراعة والثروة الحيوانية والسمكية‏,‏ وتحقيق الاستفادة القصوي من نهر النيل لتسهيل حركة التجارة والنقل بين الجانبين‏.‏ وسلم شرف رسالة من المشير حسين طنطاوي الي سيلفا كير تتعلق بدعم التعاون الثنائي في شتي المجالات ومن جانبه بعث كير برسالة مماثلة اليالمشير طنطاوي هنأه فيها بنجاح ثورة يناير البيضاء والتحول الديمقراطي الذي يقوده الجيش المصري بقيادة المشير طنطاوي‏.‏ وفي سياق متصل وقع الدكتور حسين العطفي وزير الموارد المائية والري امسالاثنين مع نظيره بحكومة جنوب السودان بول ميومبروتوكولا للتعاون الفني بين البلدين في مجالات تنمية وادارة الموارد المائية شهد التوقيع الدكتور عصام شرف رئيس الوزراءونظيره سيلفا كير رئيس حكومةجنوب السودان وفي حضور رياق مشار نائب رئيس حكومة الجنوب وعدد من الوزراء من الجانبين‏.‏ وصرح الدكتور حسين العطفي عقب التوقيع بان الاتفاق ينص عليرفع مستوي التعاون الفني بين وزارتي الري في مصر وجنوب السودانوالاسراع في عملية انشاء واعادة تأهيل محطات قياس المناسيب والتصرفات بولايات الجنوب السوداني اضافة الي توسيع مجالات التدريب والتأهيلللمهندسين والفنيين بالجنوبعلي تنمية وحسن ادارة المياه وكان الدكتورحسين العطفي قد التقي مع بول ميوم وزير الموارد المائية والري بحكومة جنوب السودانوذلك بمقر وزارة الري بجوبا حيث تم استعراض آفاق التعاون الثنائي وخطة عمل للمشروعات التعاون الفني في جنوب السودان في مجال الموارد المائية التي شملتها مذكرة التفاهم الموقعة بين الحكومة المصرية وحكومة جنوب السودان في أغسطس‏2006‏ بمنحة قدرها‏6,26‏ مليون دولار اي ما يعادل‏155‏ مليون جنيه مصري‏.‏ وصرح الدكتور العطفي بأنه تم الانتهاء من تأهيل‏(3)‏ محطات لقياس تصرفات ومناسيب المياه بكل من جوبا‏,‏ ملكال‏,‏ واو بتكلفة إجمالية‏800‏ ألف دولار كما يجري حاليا تأهيل ثلاث محطات أخري بتكلفة تقديرية‏1,1‏ مليون دولار من إجمالي‏12‏ محطة لقياس المناسيب والتصرفات في المجري الرئيسي للنيل الأبيض وروافده‏.‏ وأضاف الوزير أنه تم تدعيم المشروعات التي تنفذها مصر في مجال تطهير مجري نهر النيل بجنوب السودان بأحدث المعدات الميكانيكية‏,‏ منوها في هذا الصدد إلي الانتهاء من توريد معدات الدفعة الأولي للمحطات بتكلفة‏4‏ ملايين دولار وأشار الدكتور العطفي إلي أن هناك العديد من المشروعات الخدمية الأخر التي تنفذها وزارة الري المصرية لخدمة أهداف التنمية في جنوب السودان من بينها حفر‏30‏ بئرا جوفية بتكلفة‏6‏ ملايين دولارمايعادل‏35‏ مليون جنيه مصريتم الانتهاء من‏11‏ بئرا منها في ثلاث ولايات جنوبية إضافة إلي مشروع بناء القدرات البشرية في مجال تنمية وإدارة الموارد المائيةاضافة الي تدريب وتآهيلالكوادر من جنوب السودان سواء بمراكز التدريب المصرية او بالجنوب‏.‏ وفي سياق متصل قام الدكتور العطفي يرافقه وزير الري بجنوب السودان والقنصل المصري بجوبا وكبار القيادات السياسية والشعبية والتنفيذية بحكومة الجنوب بزيارة المشروعات المختلفة التي تنفذها مصر بجوبا ومنها المعمل المركزي لتحليل نوعية المياه والذي يعد الأول من نوعه في جنوب السودان وتصل تكلفته إلي‏300‏ ألف دولار بهدف إجراء كافة أنواع التحليلات لنوعية وجودة المياه‏.‏ وكان العطفي قد التقياول امس مع نظيره السوداني بحكومة الشمال كمال عليحيث تم الاتفاق علي تنسيق الموقف المصري ـ السوداني بشأن التحرك المستقبلي في ملف النيل‏.‏ وقبل زيارة شرف للجنوبقاميرافقهعلي عثمان محمد طه نائب رئيس السودانبافتتاح المباني الإدارية لجامعة القاهرة فرع الخرطوم‏.‏ وقال بيتر ادوك وزير التعليم العالي والبحث العلمي‏:‏ إن عودة جامعة القاهرة تعد إضافة كبيرة لمسيرة التعليم العالي في السودان مشيدا بتميز العلاقات بين البلدين في كافة المجالات وخاصة التعليمية والعلمية وأوضح أن الجامعة ستكون لها أربع كليات في كل من الجزيرة‏(‏ العلوم الصحية‏)‏ وشمال كردفان‏(‏ العلوم الأساسية‏)‏ والبحر الأحمر‏(‏ السياحة والفندقة‏)‏ ونهر النيل‏-‏ الدامر‏(‏ دراسات وادي النيل كما قام شرف بزيارةمزرعة الأبقار بمنطقة‏'‏الكدرو‏'‏ والتي تضم مزارع لتربية الماشية‏,‏ والأبقار‏,‏التي سيتم استيراد اللحوم لمصر منها‏,‏وقد أهدي الرئيس السوداني عمر البشير ونائبه علي عثمان طه‏,5‏الاف عجل بقري لمصر بمناسبة زيارة الدكتور عصام شرف للخرطوم وجوبا واختيار السودان الشقيق كاول دولة يزورها عقب توليه المسئولية‏-5‏ الاف عجل بقري وتقديمها كلحوم حية ومبردة للمصريين وفي مؤتمر صحفي مشترك بمطار الخرطوم اكد نائب رئيس السودان عثمان طهالتزام السودان بتطوير العلاقات مع جمهورية مصر الشقيقة برؤي استراتيجية تقوم علي رعاية المصالح المشتركة وتطويرها لأفاق التنمية مشيرا اليان العلاقات السودانية‏-‏ المصرية رصيد لعلاقات إقليمية متطورة وليس خصما علي علاقة أي من الطرفين ضد طرف أخر فهي علاقة لمصلحة الشعبين تقوم علي فتح الأفاق لشرائح المجتمع في البلدين لتطوير العلاقات في شتي المجالات ووعد طه بمتابعة نتائج الزيارة لتحقيقها علي ارض الواقع في اقصر وقت ممكن عبر المتابعات الميدانية من قبل الوزراء والفنيين لافتتاح المشروعات المتصلة بمصلحة البلدين وجدد طه ترحيب السودان بالثورة المصرية والقيادة الجديدة مشيرا الي ان الزيارة تأتي في إطار تمتين العلاقات الأزلية والمتجددة بين البلدين وقال د‏.‏عصام شرف الدين رئيس الوزراء المصري ان التعاون بين مصر والسودان أصبح قضية حتمية وواجبا وطنيا وأضاف ان العلاقة بين البلدين علاقة استراتيجية تحكمها عوامل جغرافية والتاريخ والمياه وأكد شرف ان التعاون بين السودان ومصر سيقوم علي مبدأ الشفافية لتذليل العقبات والمشاكل من اجل مستقبل يستحقه الشعبان الشقيقان باعتبار ان ما يحدث بأي بلد يؤثر علي الآخر وأعرب عن شكره لحكومة وشعب السودان علي الحفاوة والترحيب الذي وجده خلال الزيارة  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل