المحتوى الرئيسى

رايس: واشنطن لا تستبعد تسليح المعارضة الليبية

03/29 19:34

واشنطن (رويترز) - قالت السفيرة الامريكية لدى الامم المتحدة سوزان رايس يوم الثلاثاء ان ادارة الرئيس الامريكي باراك اوباما لم تستبعد تسليح المعارضة الليبية التي تقاتل لوضع نهاية لحكم الزعيم الليبي معمر القذافي المستمر منذ 41 عاما.وبعد يوم من دفاع أوباما عن استراتيجيته في ليبيا في كلمة نقلها التلفزيون قالت رايس ان القذافي لم يبد اي بادرة استعداد لترك السلطة دون ضغوط مستمرة من القوى الغربية التي فرضت منطقة حظر للطيران فوق ليبيا واستخدمت ضربات جوية لتقييد قواته البرية.وقالت لشبكة (سي.بي.اس) في اطار سلسلة مقابلات تلفزيونية "كما قال الرئيس هناك على المدى الطويل وسائل أخرى تحت تصرفنا ربما تساعد في التعجيل بخروج القذافي."وأضافت "قد لا يحدث ذلك بين عشية وضحاها."وكانت تتحدث في الوقت الذي تتجمع فيه أكثر من 40 دولة ومنظمة دولية في لندن لرسم مستقبل ليبيا في فترة ما بعد القذافي. واقترحت بريطانيا وايطاليا السماح له بالعيش خارج البلاد.وذكرت رايس أن الولايات المتحدة ستبقي على الضغوط المالية والدبلوماسية على الحكومة الليبية حتى يرحل القذافي ولمحت الى احتمال اعداد خطوات جديدة من بينها تسليح مقاتلي المعارضة الليبية.وقالت في مقابلة مع شبكة (ايه.بي. سي) "لم نتخذ هذا القرار.. لكننا لا نستبعده بالتأكيد."وفرض مجلس الامن التابع للامم لمتحدة حظرا للسلاح على ليبيا يوم 26 فبراير شباط لكن الاعفاءات منه ممكنة بشرط موافقة لجنة العقوبات الخاصة بليبيا التي تضم جميع أعضاء مجلس الامن الدولي وعددهم 15 عضوا.وكان السفير البرتغالي لدى الامم المتحدة جوزيه فيليب مورايس كابرال الذي يرأس لجنة العقوبات قد أبدى تشككه بشأن فكرة الموافقة على نقل سلاح الى المعارضين.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل