المحتوى الرئيسى
alaan TV

سوريون يحتشدون في مظاهرات تأييد للاسد مع اقتراب موعد خطابه

03/29 13:31

دمشق (رويترز) - تجمع عشرات الالاف من السوريين تأييدا للحكومة يوم الثلاثاء في الوقت الذي من المتوقع أن يلقي فيه الرئيس بشار الاسد خطابا بعد أسبوعين من الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية والتي لقي خلالها 60 شخصا على الاقل حتفهم.ويواجه الاسد أكبر تحد لحكمه المستمر منذ 11 عاما بعد احتجاجات في الجنوب وامتدادها للكثير من أجزاء البلاد. ومن الممكن أن يعلن الرئيس الغاء حالة الطواريء في سوريا المستمرة منذ عشرات السنين.وقصر المحتجون في البداية مطالبهم على المزيد من الحرية لكن بعد القمع الذي عاملتهم به القوات الامنية خاصة في درعا حيث انطلقت الشرارة الاولى للاحتجاجات أصبحوا يدعون الى "اسقاط النظام".وأظهر التلفزيون السوري لقطات لاشخاص في العاصمة دمشق وحلب والحسكة وكانوا يحملون صورا للاسد ويهتفون قائلين "الله.. سوريا.. بشار".وفي شريط للاخبار قال التلفزيون الحكومي في خبر عاجل ان المؤامرة "فشلت" في تكرار لاتهامات حكومية بأن عناصر أجنبية وعصابات مسلحة وراء الاضطرابات.وجاء في شريط اخر للاخبار "بالروح بالدم" نفدي الوحدة الوطنية.وقال موظفون وأعضاء في النقابات التي يسيطر عليها حزب البعث الذي يتزعمه الاسد -والذي يتولى السلطة منذ نحو 50 عاما- انهم تلقوا أوامر بحضور التجمعات التي يوجد بها وجود كثيف للقوات الامنية.ويحظر في سوريا كل التجمعات والمظاهرات الا التي ترعاها الحكومة.وقال فاروق الشرع نائب الرئيس السوري أمس الاثنين ان الرئيس البالغ من العمر 45 عاما سيلقي كلمة خلال الساعات الثماني والاربعين القادمة " تطمئن كل أبناء الشعب".   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل