المحتوى الرئيسى

مسؤول امني: مداهمات في شرق لبنان بعد التعرف الى خاطفي الاستونيين السبعة

03/29 13:21

بيروت (ا ف ب) - تنفذ القوى الامنية عملية مطاردة في منطقة البقاع في شرق لبنان بحثا عن الاستونيين السبعة بعد التعرف الى خاطفيهم وتحديد بقعة وجودهم، بحسب ما افاد مسؤول امني وكالة فرانس برس الثلاثاء.وقال المسؤول رافضا الكشف عن هويته "نعرف من يقف وراء عملية الخطف، تعرفنا اليهم، وهناك عملية جارية لتوقيفهم".واوضح ان الخاطفين "لبنانيون ومن جنسيات اخرى".واشار الى ان العملية الامنية بدأت ليلا وتتركز بين منطقتي عنجر والحدود السورية.وذكر مراسل لوكالة فرانس برس في المكان ان المطاردات تتركز في منطقة مجدل عنجر البقاعية.وقد اصيب عنصر من شعبة المعلومات التابعة لقوى الامن الداخلي بجروح فجرا خلال "مطاردة بعض المشتبه بهم في عملية الخطف"، بحسب ما افاد بيان صادر عن المديرية العامة لقوى الامن الداخلي شعبة العلاقات العامة.وذكر المسؤول انه تم خلال الايام الماضية توقيف ثلاثة اشخاص في قضية خطف الاستونيين، مضيفا ان "هؤلاء قادونا الى الخاطفين".وقال ردا على سؤال عن السياح السبعة الذين خطفوا الاربعاء الماضي، "لم نصل اليهم بعد، انما ارجح انهم لا يزالون على قيد الحياة".وخطف مسلحون الاستونيين على طريق المدينة الصناعية قرب زحلة في البقاع، بعد وقت قصير على وصولهم الى لبنان على دراجات هوائية قادمين من سوريا، وفروا بهم في ثلاث سيارات، اثنتان منها من نوع فان بيضاوان وثالثة من طراز مرسيدس، الى جهة مجهولة.وافاد مصدر امني في البقاع الثلاثاء فرانس برس ان الجيش اللبناني عثر على احدى سيارتي الفان اللتين استعملتا في عملية الخطف.واجرى وزير الخارجية الاستوني اورماس بايت الاثنين في بيروت لقاءات مع الرئيس اللبناني ميشال سليمان ومسؤولين آخرين، تناولت قضية خطف سبعة من مواطنيه.واعلن قبل مغادرته البلاد ان هناك تعاونا بين بلاده والسلطات اللبنانية ودول في الاتحاد الاوروبي لحل المسألة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل