المحتوى الرئيسى

من يصدق؟!

03/29 12:35

قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إن الاطاحة بالزعيم الليبي معمر القذافي لا تقع ضمن المهمة العسكرية التي حددتها الأمم المتحدة. ونفس هذا الكلام ورد علي لسان مسئولين فرنسيين. ثم قامت قوات التحالف الدولي بقصف مقر القذافي في باب العزيزية بالعاصمة طرابلس. وبعد القصف قال مسئول عسكري من التحالف لشبكة سي إن إن الاخبارية الأمريكية إن استهداف مقر القذافي في باب العزيزية كان لأهداف عسكرية؟!من يصدق ذلك؟!عندما اندلعت المظاهرات المسلحة في ليبيا أعلنت بريطانيا وفرنسا وأمريكا علي الفور أنهم يدرسون تسليح الثوار. ثم تطورت الأمور وتسارعت في ليبيا وطالبوا باستصدار قرار دولي لفرض حظر جوي علي ليبيا والآن بدأوا في قصف مدن قريبة من العاصمة طرابلس. واسترد الثوار بعض الأراضي والمدن التي فقدوها في الأيام السابقة. كل هذا التدخل الصريح والمعلن لمصلحة من يطلق عليهم الثوار. ثم يقولون إن الهدف ليس الاطاحة بالقذافي. بل حماية المدنيين!!يعقد اليوم مؤتمر بالعاصمة لندن لبحث الشأن الليبي وإيجاد حل سياسي وسلمي للأزمة. يشارك في المؤتمر 33 دولة. هذا في الوقت الذي دعت فيه لندن وواشنطن وباريس أنصار القذافي للتخلي عنه قبل فوات الأوان. ثم يقولون إن الهدف من التدخل عسكرياً في ليبيا ليس الاطاحة بالقذافي!! و علينا أن نصدق!!حلف الناتو أعلن أن مهمته في ليبيا سوف تستغرق 90 يوما قابلة للزيادة حسب تطورات الأوضاع والحاجة ووفق ما تقرره الأمم المتحدة.ثم يريدون أن نصدق مزاعمهم في أن القذافي وأبناءه ليسوا مستهدفين!!

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل