المحتوى الرئيسى

قوات القذافي تدفع المعارضين للتقهقر الى بن جواد

03/29 21:18

بن جواد (ليبيا) (رويترز) - دعا معارضون ليبيون الى تنفيذ غارات جوية غربية يوم الثلاثاء بعد أن أجبرهم وابل من نيران الاسلحة الالية والصواريخ على تقهقر غير منظم أمام قوات الزعيم الليبي معمر القذافي الى شرقي مدينة سرت مسقط رأسه.واحتمى معارضون كانوا ينتظرون على الطريق الصحراوي المفتوح بكثبان رملية وتلال ترابية وأطلقوا النار في اتجاه قوات القذافي عند وصولها.ومع اشتداد الهجوم ركض المعارضون الى شاحناتهم الصغيرة وقادوها مسرعين صوب الشرق على الطريق الى بن جواد الواقعة على بعد نحو 150 كيلومترا شرقي سرت.وكان الرصاص يئز فوق الرؤوس وسقطت قذائف على الطريق وبجواره خلال تقهقر المعارضين الذين يفتقرون الى التدريب والى هيكل قوي للقيادة.ووصفت ايمان بوقيقس المتحدثة باسم المجلس الوطني المعارض التقهقر بأنه "انسحاب تكتيكي" لابعاد قوات المعارضة عن قبضة ميليشيات العقيد القذافي وجنوده المرتزقة.وأضافت خلال مؤتمر صحفي في بنغازي معقل المعارضين الرئيسي أن بن جواد ما زالت تحت سيطرة المعارضين لكن غرب بن جواد مباشرة هو خط جبهة القتال.وقال المعارضون انهم أعادوا تجميع أنفسهم على المشارف الشرقية لبن جواد وأطلقوا النار على قوات القذافي فأوقفوا تقدمها.وقال مقاتل من قوات المعارضة يدعى عبد السلام الاسدي (25 عاما) وهو موظف سابق بالحكومة في بنغازي ان خط الجبهة في بن جواد وان القذافي لم يسيطر على البلدة.ودعا الدول الغربية الى توجيه ضربات جوية الى مواقع القذافي قائلا ان قاذفات الصواريخ التي تستخدمها قوات القذافي لا تمكن قوات المعارضة من شن هجوم مضاد وانها ربما تفقد المزيد من الارض.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل