المحتوى الرئيسى

تحليل فوري- المعارضون الليبيون يواجهون مهمة صعبة

03/29 12:31

بن جواد (ليبيا) (رويترز) - حقق المعارضون المسلحون الليبيون نجاحا كبيرا في الايام القليلة المنصرمة على قوات الزعيم الليبي معمر القذافي لكنهم يواجهون مهام صعبة ستظهر ما اذا كانوا قد بلغوا مداهم.وكانت الغارات الجوية لقوات التحالف عاملا حاسما في تقدمهم عبر أكثر من 300 كيلومتر في الصحراء ليقفوا الان على مسافة 80 كيلومترا من سرت معقل الموالين للقذافي.ويوم الجمعة كان المعارضون ما زالوا يحاولون اخراج قوات القذافي من اجدابيا على مسافة نحو 150 كيلومترا جنوبي بنغازي التي أصبحت عاصمتهم.وتحت وطأة الغارات الجوية صباح يوم السبت تقهقرت قوات القذافي بسرعة تاركة خلفها كل شيء من معدات في دبابات محترقة ومخازن ذخيرة الى حصص الجنود. وفي يوم واحد تراجعت القوات أكثر من 250 كيلومترا واصبح الخط الامامي الان بالقرب من بلدة بن جواد.ويتقدم موكب المعارضين كيلومترا بعد كيلومتر وسط تبادل لاطلاق النار مع قوات القذافي لكن يبدو أنه لا يمكنه تحقيق تقدم كبير اخر دون المزيد من الغارات الجوية.وفي سرت قصف المعارضون البلدة بالصواريخ لساعات مساء الاثنين. وكان من الصعب بالنظر من فوق كثبان رملية على مسافة بضع كيلومترات تحديد ما اذا كانت الضربات تصيب بدقة قوات القذافي على مشارف البلدة أم أن النيران تسقط على البلدة ذاتها.واذا كانت مهمة الغرب كما تعهد بها هي حماية المدنيين في الصراع فان ذلك قد يمثل مشكلة.وقد تزداد أهمية هذا السؤال في حال وصول قوات المعارضين الى سرت. فمن المعروف ان البلدة أكثر ولاء للقذافي وهي مسقط رأسه واستفادت من سخائه.وقد تجد قوات التحالف التي ما زالت مختلفة بشأن الحدود التي يجب ان تقف عندها مهمتها صعوبة في تبرير الغارات الجوية.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل