المحتوى الرئيسى

المجلس الوطني الليبي: سنتصدى لهجرة الآلاف من غير الشرعيين عبر ليبيا إلى أوروبا

03/29 12:18

    أعلن رئيس المجلس الوطني الليبي، مصطفى عبد الجليل، مساء الإثنين، لمحطة تلفزيون إيطالية أن المجلس سيتصدى للهجرة غير الشرعية في حال تسلم السلطة في ليبيا وأنه سيحترم الاتفاقات الموقعة مع إيطاليا. وقال عبد الجليل، من مكان لم يكشف عنه: «سنشارك في الجهود لوقف الهجرة غير الشرعية من خلال منع المهاجرين غير الشرعيين من الدخول إلى ليبيا ومحاربة المنظمات الإجرامية التي تقوم بذلك». وأوضح أن المجلس سيحترم «جميع المعاهدات الموقعة مع شركة النفط الإيطالية، ايني، وكذلك المعاهدات الموقعة مع جميع الشركات الأخرى. وتحتل «ايني» المرتبة الأولى بين الشركات الأجنبية لإنتاج النفط في ليبيا، إلا أنها اضطرت إلى تعليق نشاطاتها في أواسط مارس. وتعززت العلاقات بين ليبيا وإيطاليا بعد توقيع اتفاق في أغسطس 2008 لتسوية حسابات أكثر من ثلاثين عاما من الاستعمار الإيطالي، «1911-1942»، وتعهد رئيس الحكومة الإيطالية آنذاك، سيلفيو برلوسكوني، بدفع تعويضات قدرها 5 مليارات دولار على هيئة استثمارات في السنوات الـ25 المقبلة. كما تضمنت «معاهدة الصداقة» بندا حول إعادة المهاجرين غير الشرعيين إلى ليبيا مما خفض بشكل كبير عدد هؤلاء القادمين إلى إيطاليا. لكن، ومنذ بدء الثورة في ليبيا وقمع النظام الدموي لها، علقت روما العمل بالمعاهدة وهي تخشى وصول آلاف المهاجرين غير الشرعيين في حال انهيار النظام، الذي هدد بإرسال ملايين المهاجرين إلى أوروبا. ومنذ الأحد، بدأ مئات المهاجرين الأفارقة المنطلقين من ليبيا، وغالبيتهم من إثيوبيا وإريتريا والصومال، الوصول إلى إيطاليا ومالطا. وقالت سيدة إثيوبية عند وصولها إلى جزيرة «لامبيدوسا» الإيطالية: «لم تعد هناك مراقبة على الساحل الليبي.. آلاف الأشخاص بدأوا الرحيل». ولدى سؤاله حول الموضوع، أجاب عبد الجليل: «أيا كانت المعاهدة أو الاتفاق الموقع، فإننا سنحترمه وسنسعى إلى تطبيقه». وأضاف أن ما يحصل في ليبيا ليس انقساما بل ثورة للشعب الليبي». ويعتبر المجلس الوطني الانتقالي، المؤلف من 31 ممثلا عن المدن الرئيسية في ليبيا، المتحدث الرسمي باسم المعارضة، التي تسعى إلى ترجمة تقدمها العسكري على المستوى السياسي وإلى تشكيل حكومة موازية للتحضير لفترة ما بعد القذافي في الوقت الذي لا تزال تشهد أنحاء مختلفة من البلاد معارك ضارية. وكان عبد الجليل صرح في وقت سابق للقناة الثانية الفرنسية بأن حركته ستحاكم القذافي على كل الجرائم التي ارتكبها وذلك بعد تحقيق النصر، كما شدد على الحاجة الملحة للأسلحة الخفيفة لبناء دولة حرة وديموقراطية تحترم حقوق الإنسان والتناوب على السلطة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل