المحتوى الرئيسى

شركات الأقماح والذرة المستبعدة من التوريد.. ترحب بقرار أبوحديد

03/29 11:51

تظاهر عدد من رؤساء مجالس إدارة شركات تسويق الأقماح المحلية والذرة المحلية أمام مجلس الوزراء مطالبين بإعادة شركاتهم بالمشاركة في التسويق للقمح المحلي منددين بالقرار التعسفي الذي صدر في العهد البائد باستبعادهم منذ بداية عام 2009 لأسباب لا يعلمونها حتي الآن.رحب المشاركون في المظاهرة بالتوصية الجديدة لوزير الزراعة المهندس فريد أبوحديد بإعادتهم لهذه المنظومة التي كانت تدعم المزارع والاقتصاد المصري في أهم سلعة استراتيجية وطالبوا بسرعة دخول هذه التوصية حيز التنفيذ للحفاظ علي العمالة وهذه السلعة الاستراتيجية من الإهدار.التقت "المساء" ببعض المشاركين في المظاهرة الذين أكدوا ان تعنت المسئولين ببنك التنمية والائتمان الزراعي والذي يمثل أهم حلقة في تنفيذ هذا القرار لإصراره علي رفض دخول هذ الشركات حيث إن البنك هو الجهة الوسيطة بين تلك الشركات والهيئة العامة للسلع التموينية ولا ندري لمصلحة من؟تساءلوا: كيف يتم استبعادنا كشركات تمثل أكثر من 30% من إجمالي ما يتم جمعه وتوريده من محصول القمح من المزارعين إلي الجهات المستلمة وفي نفس الوقت نحافظ علي أكثر من 2.5 مليون طن قمح محلي يتم إهدارها سنويا وانه كان هناك مخطط لاستمرار استنزاف هذه الكمية والاعتماد علي الاستيراد من الخارج.. كما تساءلوا: لمصلحة من عرقلة هذه الشركات رغم دورها الحيوي بالإضافة إلي ما تضمه من عمالة تساهم في حل مشكلة البطالة حيث يعمل بها 5600 عامل وموظف مهددين بالتشرد.يتساءل عماد الغمري صاحب شركة مندهشا: كيف لشركات تتم الموافقة عليها من أجل ممارسة نشاط معين ان تتوقف علي الرغم من انها تساهم وبشكل ايجابي في ضخ شريان الغذاء الرئيسي المصري في الوقت الذي من المفترض ان تتضافر فيه جهود جميع المسئولين لخلق آفاق جديدة لجمع المحصول الاستراتيجي الذي يهدد منه حوالي 2.5 مليون طن سنويا من أجود أنواع القمح.يقول خيري "صاحب شركة": لقد جاءت التوصية بإعادة شركاتنا إلي القرار الوزاري بفضل الحراك السياسي لشباب ثورة 25 يناير حتي يعود الحق لأصحابه ونعود كشركات وطنية لا تقتصر علي الربح.يقول أحمد عبدالقوي "صاحب شركة تسويق القمح المحلي": لقد تمت الإطاحة بنا كشركات مسوقة للقمح المحلي وذلك للحد من عملية التوريد المحلي وفتح آفاق جديدة للاستيراد من الخارج .يقول هاني محمد عبدالرحمن "صاحب شركة" وأحمد سعداوي "صاحب شركة": نأمل ان تتضافر جهود المسئولين في الترحيب بوجود مثل هذه الشركات الوطنية وأتمني ان يصل صوتنا إلي المسئولين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل