المحتوى الرئيسى

التحالف يقصف مناطق في غريان ومزدة بليبيا

03/29 11:50

 نقل التليفزيون الليبي عن مسئول عسكري قوله ان التحالف الغربي وجه ضربات جوية لمناطق مدنية وعسكرية في بلدتي غريان ومزدة.وجاء ذلك في خبر عاجل ظهر علي شاشة التليفزيون.وتبعد لغريان نحو مائة كيلو متر جنوبي طرابلس بينما تبعد مزدة نحو 184 كيلو مترا جنوبي العاصمة.قالت متحدث باسم حلف شمال الأطلسي: ان الحلف سيتولي القيادة الكاملة للعمليات العسكرية في ليبيا خلال أيام لكنه لا يعتقد ان هناك حلا عسكريا للأزمة ويأمل في ايجاد تسوية سياسية.واتفاق الحلف علي تولي جميع العمليات في ليبيا وهو ما يجعل الحلف الذي يضم 28 دولة مسئولا عن الضربات الجوية التي تستهدف البنية التحتية العسكرية للقذافي بالاضافة إلي منطقة حظر الطيران والحظر علي الأسلحة.ودعت فرنسا وبريطانيا أنصار القذافي إلي التخلي عنه قبل "فوات الأوان" وطلبت من الليبيين المعارضين له الانضمام إلي عملية سياسية لتمهيد الطريق أمام رحيله.وقالت اونا لونجيسكو المتحدثة باسم حلف الاطلسي في افادة صحفية: عملية الانتقال جارية.  الدول تحدد ما تشارك به من أصول لسلطة الحلف بينما نحن نتحدث لكن هذا الانتقال ليس فوريا انه انتقال مرحلي من المتوقع ان يحدث خلال بضعة أيام.وقال مسئولون بالحلف ان العملية مخطط لها ان تستغرق ل90 يوما لكنهم أشاروا إلي ان الجدول الزمني سيعتمد علي الأمم المتحدة.وقال مسئول ان العملية مخطط لها 90 يوما لكن هذا لا يعني انها قاصرة علي 90 يوما.. يعود للأمم المتحدة ان تبلغنا بالمدة التي تريد منا أن ننجز خلالها المهمة.وقالت لونجيسكو إن حلف الأطلسي يأمل أن تكون المهمة قصيرة قدر المستطاع.واضافت من الواضح للجميع انه لا يوجد حل عسكري محض للأزمة في ليبيا ما نأمله ونتوقعه هو أن يتم وقف العنف وايجاد حل سلمي لهذه الأزمة والتحول إلي الديمقراطية وهو ما يريده شعب ليبيا.صارت قطر أول دولة عربية تعترف بالمعارضة الليبية ممثلا شرعيا وحيدا للشعب وهي الخطوة التي قد تأتي بتحركات مماثلة من دول خليجية أخري.تأتي هذه الأنباء بعد يوم من تصريح مسئول كبير بالمعارضة الليبية المسلحة بأن قطر وافقت علي تسويق النفظ الخام الذي تنتجه حقوق شرق ليبيا التي لم تعد تحت سيطرة الزعيم الليبي معمر القذافي.وقالت وزارة الخارجية القطرية في مذكرة دبلوماسية ان هذا الاعتراف يأتي عن قناعة بأن المجلس قد أصبح عمليا ممثلا لليبيا وشعبها الشقيق.  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل