المحتوى الرئيسى

الحافظ : اختفت البلايين من ثروات العراق المهدد بكارثة اقتصادية

03/29 11:19

بغداد: قال وزير التخطيط والتعاون الإنمائي العراقي السابق مهدي الحافظ إن المجتمع العراقي يملك كل الحق في التدقيق بأعمال مؤسسات الدولة وأدائها وكل الحق في معرفة البلايين التي اختفت في أروقة السلطة، مشيرا الى وجود إصرار مسبق لدى قادة الدولة بأن السلطات التنفيذية فوق القانون، وهذا مقدمة خطيرة لاستشراء الاستبداد.ونقلت صحيفة "الحياة" اللندنية عن الحافظ قوله "ان الشعب العراقي له الحق في معرفة مدى قدرة أصحاب القرار في العراق على رسم مسارات المستقبل،ومعرفة مستقبل الاقتصاد المتهاوي أصلا لولا الثروة النفطية".ودعا الحافظ الهيئات التشريعية والقضائية، والمحكمة الدستورية إلى حماية حق الاحتجاج، وحق المجتمع في مساءلة مؤسسات الدولة، وفي لجم خروقاتها قواعد الدستور.وطالب أصحاب القرار في المؤسسات التنفيذية بالكف عن نرجسية الاعتقاد بأنهم لا يخطئون والالتفات إلى المشكلات الحقيقة.وقال "ان على جيل الشباب الحفاظ على زخم الدفاع عن المستقبل، فالعراق مقبل على أزمات اقتصادية، ذات آثار اجتماعية وثقافية مقرونة بتنامي نزعات الاستبداد السياسي، وهي وصفة مؤكدة للكارثة".وأضاف أن التظاهرات والحركات العفوية التي عمت مدن العراق منذ أواخر فبراير/شباط الماضي، هي مؤشر إلى حيوية المجتمع العراقي الذي التزم الصمت طويلا، وصام عن الكلام أيام الديكتاتورية، كما صام طوعا خلال فترة العنف الأهلي، في انتظار إرساء دولة القانون".واشار إلى أن المؤسسات الأمنية، لجأت إلى فرض حظر التجول من دون موجب قانوني، وعملت على سد منافذ الدخول إلى ساحات الاحتجاج، وتجاوزته إلى اعتقال كيفي وتعذيب جسدي لعدد من المتظاهرين، كما جرى إطلاق نار في مدن شتى على مدنيين عزل.واوضح ان الهيئات العليا في السلطة التنفيذية سعت إلى العمل على تقييد كل مسالك الرقابة الاجتماعية، وتشديد الخناق على الإعلام المستقل، وأضافت إلى هذه الانتهاكات لحرية الرأي، وحرية الإعلام، حملة تشهير بقطاعات الاحتجاج، متهمة إياها جزافاً بالانتماء إلى العهد القديم ،وهذا السلوك برمته يكشف عن وجود إصرار مسبق لدى قادة الدولة بأنهم فوق القانون، وهذه مقدمة خطيرة لاستشراء الاستبداد.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الثلاثاء , 29 - 3 - 2011 الساعة : 9:42 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الثلاثاء , 29 - 3 - 2011 الساعة : 12:42 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل