المحتوى الرئيسى

السعودية تسابق الزمن لتعبئة طاقة النفط غير المستغلة

03/29 13:21

نيويورك/أبوظبي (رويترز) - تعتزم السعودية زيادة عدد منصاتها النفطية بنسبة 28 بالمئة مما ينبئ بمساع محمومة لاتاحة طاقة انتاجية قدرها 12.5 مليون برميل يوميا تقول الرياض منذ فترة انها متوافرة بالفعل.وأبلغ مسؤولان سعوديان رويترز يوم الثلاثاء أن نشاط المنصات الاضافي سيحافظ على طاقة انتاج النفط للمملكة ولا يستهدف زيادتها.وقال مسؤول "الهدف ليس زيادة الطاقة الانتاجية. بل المحافظة على الطاقة الحالية التي جرت تعبئتها في الحقول الجديدة والقديمة."وقال بيل هربرت المحلل لدى سايمونز اند كو يوم الاثنين ان شركة النفط الوطنية العملاقة أرامكو السعودية التقت بشركات خدمات نفطية رائدة من بينها هاليبرتون مطلع الاسبوع حيث كشفت عن خطط لزيادة عدد المنصات العاملة في البلاد هذا العام والعام القادم الى 118 منصة من حوالي 92 حاليا.ورفعت السعودية انتاجها الى حوالي تسعة ملايين برميل يوميا هذا الشهر للمساعدة في تعويض تعطل الامدادات من ليبيا.ونظريا يبقي هذا على احتياطي قدره 3.5 مليون برميل يوميا لمواجهة أي نقص جديد في المعروض بالسوق العالمية. كانت الرياض أتمت في 2009 خطط توسع قالت انها رفعت طاقتها الانتاجية الى 12.5 مليون برميل يوميا.لكن كثيرين في صناعة النفط يتساءلون عن مدى السرعة والاستمرارية التي تستطيع بها الرياض ضخ تلك الكمية.وحتى وفاته في أغسطس اب 2010 شكك ماثيو ار. سايمونز مؤسس سايمونز اند كو مرارا في قدرة السعودية على تعزيز الانتاج والمحافظة عليه في الاجل الطويل معللا شكوكه بقيود جيولوجية.كما شكك معلقون اخرون في حجم الطاقة السعودية غير المستغلة وقالوا انها ستختبر لاقصى مدى اذا تسببت الحركات الاحتجاجية في أنحاء الشرق الاوسط في تعطل مزيد من الامدادات.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل