المحتوى الرئيسى

برنت يتراجع لليوم الثالث مع تقدم قوات المعارضة الليبية

03/29 09:16

سنغافورة (رويترز) - تراجع خام برنت يوم الثلاثاء لليوم الثالث على التوالي مع تحقيق المعارضة الليبية المسلحة مكاسب على الارض مما دعم التوقعات بسرعة استعادة الامدادات من ليبيا عما كان متوقعا.وتمكنت المعارضة المسلحة المدعومة بهجمات جوية يقودها الغرب من استعادة السيطرة على موانئ نفطية رئيسية وتقدمت غربا. ويجيء ذلك مع اجتماع ما يزيد على 40 حكومة ومنظمة دولية اليوم في لندن لوضع تصورات لليبيا ما بعد القذافي.وهبط تداول الخام الامريكي يوم الاثنين لادنى مستوى هذا العام حيث مازالت اليابان تواجه صعوبات في احتواء أسوأ أزمة نووية يشهدها العالم في 25 عاما الامر الذي طغى على المخاوف بشأن الامدادات من ليبيا والاضطرابات في الشرق الاوسط.كما ضغط الغموض الذي يخيم على توقعات نتائج الشركات على الاسهم الامريكية واليابانية.وانخفضت العقود الاجلة لخام برنت تسليم مايو أيار 40 سنتا الى 114.40 دولار للبرميل الساعة 0532 بتوقيت جرينتش. وتراجعت العقود الاجلة للخام الامريكي لليوم الرابع منخفضة 27 سنتا الى 103.71 دولار.ويحوم الفارق السعري بين الخامين القياسيين مقتربا من 11 دولارا بعد أن بلغ رقما قياسيا في أول مارس اذار متجاوزا 17 دولارا.وقال بن وستمور محلل السلع الاولية لدى ناشونال استراليا بنك "هناك حديث في السوق عن أن امدادات النفط من ليبيا ستعود بشكل أسرع من المتوقع."وأضاف "لكن لا توجد لدينا أي أنباء عن توقف القصف لذا فيمكن أن يكون ذلك رد فعل قصير الامد جدا."وأصبحت قطر أول دولة عربية تعترف بالمعارضة الليبية المسلحة بحسب تقرير لوكالة الانباء القطرية الرسمية يوم الاثنين بعد يوم من تصريح لمسؤول كبير بالمعارضة قال فيه ان قطر وافقت على تسويق النفط المنتج من حقول شرق ليبيا التي لا يسيطر عليها القذافي.وقال مسؤول أمريكي ان المعارضة الليبية تستطيع أن تبيع النفط بعيدا عن العقوبات المفروضة على الصفقات مع حكومة القذافي.وقال قادة في المعارضة وتجار نفط ومحللون ان استمرار القتال والمخاوف حول العقوبات الامريكية والدولية من المرجح أن يشكل عائقا أمام انتاج النفط.وطلبت السعودية أكبر بلد مصدر للنفط في العالم بشكل غير متوقع من شركات خدمات الحقول النفطية زيادة عدد منصاتها النفطية بهدف زيادة الانتاج.وقال وستمور "لا أعتقد أن ذلك سيكون له تأثير كبير على السوق في الامد القصير."وأضاف "سأنظر لاي زيادة في التنقيب على أنها رغبة في الحفاظ على طاقة فائضة."وقال بيل هربرت المحلل لدى سيمونز اند كومباني في مذكرة بحثية ان شركة أرامكو السعودية النفطية الحكومية العملاقة اجتمعت مع كبرى شركات الخدمات النفطية ومن بينها هاليبرتون في مطلع الاسبوع كاشفة عن خطط لزيادة المنصات النفطية هذا العام والعام القادم الى 118 منصة من 92 منصة حاليا.وقال مندوب الامارات العربية المتحدة لدى منظمة أوبك ان السعودية والامارات والكويت وأنجولا أعضاء المنظمة زادوا الانتاج لتعويض نقص الانتاج الليبي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل