المحتوى الرئيسى

"ذا روك".. نيزك سقط على هوليوود

03/29 08:18

دبي - خاص (يوروسبورت عربية) تضم حلبة المصارعة العالمية الترفيهية (WWE) العديد من المصارعين الأكفاء وذوي الخبرة في فن المصارعة والتمثيل على حد سواء، ولكن يعتبر دووين جونسون الملعب بـ"ذا روك" الأبرز على حلبات المصارعة في زمنها الجميل. وينحدر "ذا روك" من عائلة مصارعة بما تحمله الكلمة من معنى، جده بيرت مافيا هو أحد المصارعين القدماء، كما مارس الرياضة نفسها والده روكي جونسون في السابق أيضاً. ويعتبر "ذا روك" من أكثر النجوم تألقاً في زمنه، حيث فاز بتسع بطولات عالمية، إلى جانب خوضه نزالات قوية جمعته بأسماء مخضرمة في عالم المصارعة الترفيهية أمثال ستيف أوستن وهالك هوغن وتريبل ايتش وميك فولي. يذكر أن دووين خاض آخر نزالاته على حلبة المصارعة في عام 2003، قبل أن يرحل بعيداً عن هذه الرياضة، ليطل بعدها في العديد من أفلام السينما بأدوار لا تخلو من العنف والمشاهد الدموية التي تعود عليها. وفي حين كان الجميع في صالات سينما الولايات المتحدة تتغنى بشعبية ونجومية نجم شباكا لتذاكر الجديد، جاء نبأ عودته لحلبات المصارعة بارداً على قلوب محبيه. حيث عاد ليكون ضيف الشرف لبطولة "ريستل مانيا" التي سيلعب فيها جون سينا المباراة الرئيسة أمام بطل WWE ذا ميز، كما كانت عودته رداً على من اتهمه بالغرور وتكبره على الرياضة التي قدمته للعالم. عودة مالية وجاءت عودته إيجابية للجميع، حيث استغل رئيس الاتحاد صراعا خفياً بين "ذا روك" وجون سينا، ليجعله ضيفاُ في مباراة صعبة للأخير، وهو ما سيدر عليه بالمال الكثير والأرباح الكبيرة. وفي الطرف الآخر لم ينكر جونسون فضل المصارعة الاستعراضية في حياته، مؤكداً أنه لن يتوقف عن حب هذه الرياضة. وتبقى عودة ذا روك هي الحدث الأبرز الذي ينتظره الجميع رغبة بحدوث مفاجأة قد تتمثل بإفساد مخططات سينا الذي بدأت شعبيته تتضاءل شيئا فشيئا، وربما يؤدي ذلك إلى تغيير محتمل في شخصيته، وهو ما يطالب به الجميع حاليا. من أحمد ديب

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل