المحتوى الرئيسى

أوباما: الناتو يتولى قيادة الحملة ضد ليبيا الأربعاء

03/29 07:18

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- دافع الرئيس الأمريكي، باراك أوباما،  في كلمة إلى الشعب الأمريكي، مساء الاثنين، عن الدور الأمريكي في حملة التحالف الدولي، وبغطاء من الأمم المتحدة، ضد ليبيا، بأنها مهمة ذات أبعاد إنسانية نجحت في تحقيق أهدافها، وحذر من توسيع عملية "فجر أوديسا" مشيراً إلى حلف شمال الأطلسي "ناتو" سيتولى قيادتها اعتباراً من الأربعاء.وجاءت الكلمة التي ألقاها أوباما في "جامعة الدفاع القومي" بواشنطن وسط انتقادات  الديمقراطيين والجمهوريين بشأن أهداف أوباما في الدولة التي يمزقها نزاع مسلح بين "الثوار" والكتائب الموالية للزعيم الليبي، معمر القذافي، وتساؤلات إزاء أبعاد المهمة العسكرية وتكلفتها وإطارها الزمني وعواقبها على العالم العربي الأوسع.وأشار قائلاً: "ونحن نتحدث الآن توقف زخم الهجوم الذي بدأ الزعيم الليبي في شنه على مدينة بنغازي التي كانت ستتعرض لمذبحة يذهب ضحيتها المدنيون المسالمون والنساء والأطفال في تلك المدينة."وجادل أوباما بأن الفشل في التحرك كان سيكون فادح الثمن، مضيفاً: "تجاهل أمريكا مسؤولياتهم كدولة رائدة، وبالأحرى مسؤولياتنا تجاه أخوتنا في البشرية في ظل هذه الظروف سيكون بمثابة  الخيانة لمبادئنا."وقال إنه حرك السفن الحربية الأمريكية في البحر المتوسط بسبب "القمع الوحشي" الممنهج للقذافي تجاه شعبه وكارثة إنسانية تلوح في الأفق."وأضاف أن: "الولايات المتحدة لا تتصرف لوحدها بل إن دولا أخرى مثل بريطانيا وتركيا وفرنسا وبولندا وبلجيكا واليونان وايطاليا والدنمارك وتشمل أيضا دولا عربية مثل قطر ودولة الإمارات العربية المتحدة".ومضى الرئيس الأمريكي إلى القول:" إننا لن نضع قوات على الأراضي الليبية، الليلة نحن نحقق هذا الوعد إن حلف شمال الأطلسي يقوم بتنفيذ منطقة حظر الطيران ويقوم أيضا بحماية المدنيين الليبيين وسيبدأ تطبيق ذلك اعتبارا من الأربعاء."وأشار إلى أن بلاده ستلعب دورا داعما في هذه العمليات لذا فإن التكاليف على الجيش الأميركي وعلى دافعي الضرائب ستنخفض بشكل كبير، إن الولايات المتحدة فعلت ما قالت إنها ستفعله، وبالإضافة إلى مسؤوليات حلف شمال الأطلسي فإننا سنعمل مع الدول الأخرى لمساعدة الشعب الليبي.وأكد أن لأمريكا مصلحة إستراتيجية مهمة في منع القذافي من اجتثاث معارضيه، إلا أنه عاد ليحذر من توسيع قاعدة الحرب التي أطلقها قوات التحالف الدولي، وبمشاركة دول عربية، منذ قرابة الأسبوعين.واستبعد الرئيس الأمريكي احتمالات إطاحة حملة التحالف الدولي بالزعيم الليبي قائلاً في هذا الصدد: "إذا حاولنا الإطاحة حاولنا الإطاحة بالقذافي بالقوة ، تحالفنا سوف يتصدع" ملوحاً بأن التاريخ لا يقف إلى جانب الزعيم الليبي.ردود أفعال أمريكية على كلمة أوباماورد المرشح الرئاسي السابق، السيناتور الجمهوري، جون ماكين، ساخراً على تعقيب أوباما الأخير: "إذا قلنا للقذافي لا تقلق فلن نطيح بك بالقوة، أعتقد أنه لأمر مشجع للغاية له."وأضاف بالقول:" كلمات الرئيس محيرة للغاية لأن أوباما قال سابقاً إن السياسة الأمريكية تقوم على الإطاحة بالقذافي."وتابع: "سبب الدخول في حروب هو تحقيق نتائج سياسات نعلنها."وجانب السيناتور ليندسي غراهام، وهو جمهوري عن ساوث كارولاينا، في حديث لـCNN رأي ماكين قائلاً: "هدف هذه البلاد هو استبدال القذافي."ومن جانبه انتقد رئيس مجلس النواب الأمريكي، النائب جون بوينر كلمة الرئيس قائلاً إنها "أخفقت في توضيح تورطنا في ليبيا.. تسعة أيام مرت على التدخل العسكري والأمريكيون لا يملكون إجابة على سؤال محوري: ما هو الشكل الذي سيكون عليه النجاح في ليبيا."وبدوره قال عمدة نيويورك السابق والمرشح الرئاسي الأسبق، رودي غولياني، إن كلمة أوباما لم تفشل في توضيح ملامح السياسة الأمريكية في ليبيا فحسب، "بل زادت الأمر غموضاً."وأردف: "الرئيس يقول إن مهمتنا هي حماية الشعب الليبي، فكيف سيتثنى لنا القيام بذلك دون تغيير النظام؟ أليس القذافي هو الخطر على شعبه.؟"وأضاف: "رئيس الولايات المتحدة لم يحدد هدفاً واضحاً، لم يخبرنا ماهية معايير النجاح هناك ولن يستطيع لأنه يناقض نفسه.. أتدري ما هو النجاح؟  أنه إزاحة القذافي وهو لا يريد قول ذلك."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل