المحتوى الرئيسى

البرلمان البحرينى يوافق على استقالة 11 نائباً شيعياً والنيابة العسكرية تحظر نشر التحقيقات مع قادة المعارضة

03/29 20:17

وافق البرلمان البحرينى الثلاثاء بالإجماع على استقالة 11 نائبا شيعيا من نواب كتلة الوفاق الإسلامية من بين 18 تقدموا باستقالاتهم احتجاجا على مقتل 7 متظاهرين كانوا يطالبون بالإصلاح فى مواجهات مع قوات الأمن فى 17 فبراير، مما يفتح الباب أمام احتمال ملاحقتهم قضائيا. كما صوت مجلس النواب بالأغلبية على تأجيل البت فى التصويت على استقالة 7 نواب آخرين ينتمون أيضا إلى جمعية الوفاق التى تمثل أكبر تجمع شيعى معارض فى المملكة التى تسكنها غالبية شيعية. من جهة أخرى، أعلن النائب العام العسكرى العقيد حقوقى يوسف فليفل، الاثنين، قرارا يحظر نشر التحقيقات، التى تجريها النيابة العسكرية مع قادة معتقلين من المعارضة، على الصحف وجميع وسائل الإعلام المسموعة والمرئية والمكتوبة، بموجب أحكام المرسوم الملكى رقم 18 لسنة 2011 بشأن إعلان السلامة الوطنية. وفى المقابل، رفع محامون ورؤساء الجمعيات السياسية السبع المعارضة خطابا إلى النائب العام البحرينى أكدوا فيه أن النيابة العامة هى المعنية بأى تهم تساق بحق المعتقلين وليس النيابة العسكرية رغم إعلان حال السلامة الوطنية (الطوارئ). وقال المحامون إن نص الدستور صريح فى هذا الشأن إذ يقرر أنه «يقتصر اختصاص المحاكم العسكرية على الجرائم العسكرية التى تقع من أفراد قوة دفاع البحرين والحرس الوطنى والأمن العام، ولا يمتد إلى غيرهم إلا عند إعلان الأحكام العرفية وذلك فى الحدود التى يقررها القانون». وعلى صعيد آخر، أعلن وزير الداخلية البحرينى، أمس، أن 24 شخصاً بينهم 4 رجال أمن قتلوا خلال الحركة الاحتجاجية المطالبة بالتغيير التى انطلقت فى 14 فبراير وأنهتها السلطات بالقوة. وتحدث الفريق الركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة أمام مجلس النواب أيضاً عن إصابة «391 رجل أمن و56 من المواطنين والمقيمين الأبرياء، بالإضافة إلى خطف وتعذيب أربعة من رجال الأمن».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل