المحتوى الرئيسى

تدشين أول آلة بيع ذاتي للكتب بالمملكة

03/29 02:15

تم ولأول مرة على مستوى المملكة تدشين مشروع أول آلة بيع ذاتي للكتب ويهدف المشروع الذي أطلقه مجموعات من الفتيات السعوديات المشرفات على نادي اقرأ في كلية دار الحكمة للبنات بجدة إلى تشجيع القراءة وجعلها عادة ممتعة .وقالت عميدة كلية دار الحكمة للبنات بجدة الدكتورة سهير القرشي إن اختفاء ظاهرة القراءة لدى الشباب والفتيات بسبب ثورة التكنولوجيا جعلنا نعمل على إنشاء أول نادي للقراءة يتوافق مع رؤية العالم الجديد واستخدام كافة السبل والوسائل من اجل غرس ثقافة القراءة لدى كافة الشرائح المجتمعية . من جهتها قالت رئيسة نادي اقرأ نورة طلال إن آلة البيع الذاتي للكتب  تهدف إلى تغيير النظرة التقليدية للقراءة بالذات للشباب والفتيات حيث تحوز آلات البيع الذاتي على شعبية كبيرة لدى الشباب .ولفتت إلى أن نوعيات الكتب الموضوعة كانت على أساس دراسة واستبيانات وزعت على مجموعة من طلاب وطالبات الجامعات والمدارس لمعرفة نوع الكتب المفضلة .وأكدت إن سيتم تعميم فكرة آلة البيع الذاتي للكتب على كافة الجامعات والمدارس ومراكز التسوق الكبرى في مختلف مدن المملكة حتى نرى كل شبابنا يقرأ.وأشارت إلى أن نادي اقرأ أمة يضم مجموعة الفتيات من طالبات كلية دار الحكمة تذوقن متعة القراءة وعشن في عالمها الخاص, وفهمن إن النهضة والنجاح لن تتحقق إلا بالقراءة و قررن القيام بمشروع لإحياء عادة القراءة كترفيه ومتعة. وأضافت نورة طلال إن نادي اقرأ أمة سوف يطلق حملات ومشاريع سنوية تتوافق مع رؤيتها ورسالتها التي تتمثل في الارتقاء بفكر الشباب إلى مستوى ثقافي جديد بحيث يصبحون قادرين على تطوير فكر مميز،.وبينت أن نادي اقرأ يسعى إلى تحفيز وتشجيع الفتيات و الشباب على القراءة بطريقة جديدة ممتعمة ومثيرة للحماس , تتناسب مع متطلبات العصر بحيث ترتبط فكرة القراءة بالمتعة في ذهنهم وان 'أقرأ' ليست كلمة أو شعار بل هي أسلوب حياة ونهضة وحضارة وأمة.وأفادت أن النادي وضع 4 أهداف رئيسة لنادي اقرأ من أبرزها تحفيز و تشجيع الشباب على القراءة ورفع مستوى الوعي لديهم بأهميتها والنتائج المترتبة عليها وتوسيع السبل وتسهيلها للحصول على الكتب. والعمل على نشر ثقافة التطوع الفكري وإنشاء قاعدة قوية بين أندية القراءة المختلفة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل