المحتوى الرئيسى

حديث السوقالأموال المنهوبة

03/29 01:33

لاتوجد قضية أشد غموضا واكثر سخونة هذه الايام اكثر مما يثار بشأن الاموال المصرية المنهوبة سواء في الداخل أو في الخارج‏,‏ واذا كان امرالاموال والاصول في الداخل مقدورا عليه. فإن استرداد الثروات التي هربها المسئولون السابقون وغيرهم للخارج سيمثل عملا شاقا بكل المقاييس‏,‏ خاصة وقد ظهرت مؤشرات علي سوء نوايا بالدول الحاضنة لهذه الاموال كما في الحالة البريطانية‏.‏ القضية صعبة ولكنها ليست مستحيلة واذا كانت دولة كالفلبين فشلت في استرداد المليارات التي نهبها الدكتاتور ماركوس‏,‏ فإن الارجنتين نجحت في استرداد غالبية اموال الجنرالات الذين حكموها في الثمانينيات‏,‏ وكان الفارق بين الحالتين هو صلابة الارادة السياسية واتباع اجراءات صارمة وصبورة في التعامل مع مراوغات حكومات الدول التي اختبأت فيها هذه الاموال‏.‏ بريطانيا ارتكبت حماقة في حق مصر وفي حق المعاهدات الدولية حينما سمحت بتحريك اموال الرئيس السابق وعائلته ومسئولين اخرين الي ملاذات امنة خارج حدودها خلال شهر فبراير الماضي بدعوي ان الطلب المصري بتجميد هذه الاموال جاء متأخرا‏!‏ ويمثل هذا الموقف اهدارا فاضحا لبنود المعاهدات الدولية التي جري توقيعها خلال السنوات الماضية والتي‏,‏ تمثل ميزة هائلة للموقف المصري لم تكن متاحة للارجنتين والفلبين‏,‏ ووفقا لهذه المعاهدات فإن الدول الحاضنة لهذه الاموال ملزمة بتوفير المعلومات حول حركة هذه الثروات منها وإليها كما تلزمها بالرد في حالة صدور الاحكام القضائية التي تدين المتورطين في نهب هذه الاموال دون وجه حق‏,‏ اما المهاترات التي تدور حاليا حول حجم هذه الاموال او التشكيك في وجودها اصلا فالمقصود بها المراوغة وتتويه الحقائق وصرف انتباه الناس عن المبدأ الاساسي وهو‏:‏ اذا كان لهؤلاء المسئولين أموال ايا كان حجمها او مصدرها فيجب الكشف عنها فورا‏,‏ اما استرداد هذه الثروات فهي قضية اخري تبدأ من القاهرة وتنتهي في عدة عواصم مالية في انحاء العالم‏,‏ اما الاشخاص الذين ساهموا في غسل هذه الاموال واخفائها في الخارج فهم معروفون بالاسم لدي رجل الشارع واغلبهم لسوء الحظ تمكنوا من الهرب في غبار الثورة وقد يكون استعادة هؤلاء الاشخاص للبلاد ومثولهم امام القضاء هو مربط الفرس في كل قضية استعادة الثروات المصرية في الخارج مهما كان حجمها‏..‏ وايا كان الشكل القانوني الذي اختفت فيه‏.‏‏ المزيد من أعمدة عـمـاد غـنيـم

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل