المحتوى الرئيسى

شئون سياسيةتنظيم عسكري للحزب الوطني لقتل المعارضين‏!‏

03/29 01:33

‏كشفت لجنة تقصي الحقائق التي بحثت في وقائع قتل المتظاهرين من شباب ثورة‏25‏ يناير أن الحزب الوطني كان لديه تنظيم عسكري سري يضم بلطجية وقناصة قاموا بالاعتداء علي المتظاهرين فقتلوا منهم المئات‏. وقد اعترف وزير الداخلية أن نوعيات الرصاص الذي أطلق علي المتظاهرين وكان ينفجر إلي شظايا داخل أجسامهم لا تستخدمه الشرطة ولا وجود له في مخازن أسلحة وزارة الداخلية‏.‏ تقرير لجنة تقصي الحقائق اتهم قيادات الحزب الوطني التي تمثلها عصابة الأربعة‏:‏ صفوت الشريف وأحمد عز وفتحي سرور وزكريا عزمي وطفلهم المدلل جمال مبارك‏,‏ لقد خططوا وأعطوا الأوامر باطلاق النار علي شباب المتظاهرين‏.‏ ودفعت ملايين الجنيهات بواسطة أعضاء بمجلس الشعب المزور ورجال أعمال ممن يحتضنهم الحزب الوطني لهؤلاء البلطجية الذين اقتحموا ميدان التحرير مساء الجمعة‏28‏ يناير لقتل المتظاهرين وتفريقهم لإجهاض الثورة التي أطاحت بنفوذهم‏...‏ من الضروري الأن واحتراما لدماء الشهداء تقديم كل المتهمين في الحزب الفاسد إلي محاكمة عاجلة بتهمة القتل العمد مع سبق الاصرار‏,‏ وأن يعلن المجلس الأعلي للقوات المسلحة القرار الذي ينتظره ثمانين مليون مصري بحل الحزب الوطني‏,‏ لقد زرع هذا الحزب كل الموبقات السياسية في التربة المصرية‏,‏ وأوجد مناخا سيئا وملوثا عصف بكل القيم المصرية النبيلة ليحل مكانها سلوكيات الخيانة والنفاق والكذب والنهب التي تكشف عنها كل يوم تحقيقات النيابة مع وزراء سابقين وسياسيين ورجال أعمال‏.‏ مؤامرات الحزب الوطني علي الثورة مستمرة والاعتصامات والاحتجاجات والحرائق التي تمثل صداعا يوميا للحكومة ليست كلها بريئة وليست كل مطالب أصحابها مشروعة‏,‏ فلايزال هناك من يتصوروا أن مبارك يمكن أن يعود‏,‏ وأن نهر المال الحرام الذي توقف جريانه يوم‏25‏ يناير‏,‏ سوف يتدفق من جديد إلي جيوبهم‏.‏ مطلوب الآن إبعاد كل الفاسدين من قادة الحزب الوطني ولجنة سياساته عن العمل السياسي‏,‏ فهم لم يكونوا أمناء علي هذا الوطن بعد هذا التدمير المنظم لموارده وثرواته‏,‏ المصريون ليسوا في حاجة لرؤية هذه الوجوه القبيحة التي فرضت نفسها دون وجه حق عليهم طوال ثلاثة عقود‏.‏msamyahram@yahoo.com ‏ المزيد من أعمدة مصطفي سامي

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل